قوات الاحتلال تنسحب من جنوب قطاع غزة مخلفة شهداء ومصابين ودمارا كبيرا..

قوات الاحتلال تنسحب من جنوب قطاع غزة مخلفة شهداء ومصابين ودمارا كبيرا..

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من منطقة العمور شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ظهر الجمعة، مخلفة وراءها ثلاثة شهداء من كتائب القسام وشهيدين من سرايا القدس، واصابة مقاومين من نشطاء السرايا وكتائب الاقصى، في توغل وغارات واشتباكات شهدها قطاع غزة منذ ساعات صباح أمس.

وأفادت مصادر فلسطينية أنه تم اعتقال 15 فلسطينيا من منطقة العمور شرق مدينة خانيونس بعد أن طلبت منهم عبر مكبرات الصوت التجمع في الساحات العامة، قبل أن تقتاد أعداداً كبيرة منهم إلى جهة مجهولة داخل إسرائيل قبل انسحاب قوات الاحتلال، وتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية ودمار وخراب في الممتلكات.

وبينت المصادر أن القوات الإسرائيلية الخاصة شاركت في هذه العملية، حيث اقتحمت عدداً كبيراً من المنازل في مناطق التوغل وحولت أسطحها إلى منصات لإطلاق النار نحو المواطنين.

وكانت قوة إسرائيلية خاصة قد توغلت ساعات الفجر في منطقة العمور القريبة من معبر صوفا شمال شرق رفح تحت غطاء كثيف من الطائرات المروحية والاستطلاعية، وقامت باقتحام عدد من منازل المواطنين واحتجاز عائلات بكاملها في غرفة واحدة، وحولت تلك المنازل إلى منصات إطلاق للنار.

وأفاد شهود عيان أنه تبع القوات الخاصة قوة مدرعة من جيش الاحتلال تقدر بـ10 آليات و3 جرافات عاثت في المنطقة فساداً، حيث قامت بتجريف عشرات الدونمات الزراعية ومصنع أبو دقة للباطون الجاهز وهدم أسوار بعض المنازل، إضافة للأضرار الفادحة التي ألحقتها أعمال التخريب التي قامت بها القوات الخاصة في منازل المواطنين التي احتلتها، ثم قامت تلك القوات بالانسحاب من المنطقة بعد أن اختطفت عددا من المواطنين العزل من بيوتهمَ.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية عثور أطقمها على 5 جثث لشهداء، قالت إن ثلاثة منهم ينتمون لكتائب القسام، الذراع المسلح لحركة حماس، وأن إثنين منهم من سرايا القدس، الذراع المسلح لحركة الجهاد، في حين أصيب عدد من الفلسطينيين بجراح وصفت جراحهم ما بين متوسطة وخطيرة خلال عملية توغل لقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب معبر صوفا شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفادت المصادر أن الشهداء الثلاثة وصلوا الى المشفي أشلاء ممزقة نتيجة إصابتهم بصاروخ بصورة مباشرة. وبينت المصادر الطبية أن الشهداء الذين عثر عليهم قرب معبر صوفا، هم: إبراهيم ماضي، محمد أبو رزق، ومهند ابو عواد.

ومن جهتها اكدت مصادر في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، انه تم العثور على شهيدين من نشطائها سقطا في غارة اسرائيلية شرق البريج، وهما: رائد الناعق وحسام ابو عبده.

وأكدت المصادر الطبية إصابة 6 مواطنين، وصفت إصابة إثنين منهم بأنها بالغة الخطورة في غارة إسرائيلية نفذتها طائرة استطلاع إسرائيلية على منطقة جحر الديك وسط القطاع على مجموعة من المقاومين، كما أصيب 3 آخرون في اشتباكات في منطقة العمور شرق خان يونس، صباح الجمعة. كما وأصيب أحد أفراد سرايا القدس في اشتباكات مسلحة مع قوة اسرائيلية وسط قطاع غزة.

وقالت المصادر إن الاحتلال الإسرائيلي منع وصول سيارات الإسعاف والهلال الأحمر لانقاذ حياة الجرحى المتواجدين بجانب الدبابات المتوغلة في منطقة العمور شرق خان يونس.