فيديو يثبت إعدام قوات الاحتلال للشهيد علون وهو أعزل

فيديو يثبت إعدام قوات الاحتلال للشهيد علون وهو أعزل
الشهيد فادي علون

أكد شريط فيديو انتشر مؤخرًا أن قوات الاحتلال في القدس أعدمت يوم السبت الماضي الشهيد فادي علون دون أن يشكل خطرًا عليها، بل استجابة لطلبات شبان يهود لقتله دون سبب وتحريضاتهم.

ويسمع بوضوح في الفيديو صوت الشبان يصرخون بالعبرية محرضين أفراد الشرطة على إطلاق الرصاص على علون وعدم محاولة اعتقاله أو رشه بغاز الفلفل، ويشتمونه بألفاظ نابية ويصرخون مرة تلو الأخرى طالبين إطلاق الرصاص عليه، دون أن يشكل علون خطرًا على أي شخص في الشارع.

ويظهر الشهيد بشكل واضح في الفيديو أعزلًا ولا يملك أي سلاح، على الرغم من أن وسائل الإعلام العبرية وبيانات قوات الاحتلال أعلنت أنه عند إعدامه كان يحمل سكينًا حاول طعن مستوطنين بها وحاول الهروب من قوات الأمن وهو يحملها، لذلك أطلقت النار عليه، والفيديو يثبت كذب هذا الادعاء.

وصرخ الشبان مرات عديدة طالبين إعدام علون، ويسمع صوت أحدهم واضحًا ينتقد فيه أحد عناصر قوات الاحتلال قائلاً: 'غاز فلفل؟ أطلق النار عليه فورًا، اقتله، أي نوع من الشرطة أنتم'. وبدأوا بالصراخ وتوجيه الكلام لعلون قائلين 'ستقتل الآن' وشتمه.

وعند وصول عناصر من الشرطة إلى المكان قاموا بإطلاق الرصاص فورا نحو علون وإعدامه، مع العلم أن الاعتقال كان ممكنا.

وأكدت شهادات أخرى أن علون كان ملاحقا من قبل شبان يهود حاولوا الاعتداء عليه وحاول الهرب منهم والاحتماء بأفراد الشرطة لكن أفرادها قاموا بإعدامه.

ويأتي هذا الفيديو كدليل آخر على رضوخ أجهزة أمن سلطات الاحتلال لقطعان العنصريين ونزواتهم الفاشية، وتنفيذ جميع طلباتهم حتى لو كانت تقتضي قتل شاب أعزل، فقط لأنه فلسطيني و'مشتبه'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018