الاحتلال يزيل كاميرات مراقبة نصبتها الأوقاف الإسلامية

الاحتلال يزيل كاميرات مراقبة نصبتها الأوقاف الإسلامية
كاميرات مراقبة على المسجد الأقصى

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، أزالت كاميرات مراقبة نصبتها الأوقاف صباح اليوم، قرب باب المغاربة في المسجد الأقصى.

واستنكر مدير الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، الشيخ عزام الخطيب التميمي، هذا الإجراء من قبل قوات الاحتلال، مشيرًا إلى أنه يأتي في إطار التضليل وطمس الحقائق.

وقال في بيان إنه 'ندين بشدة تدخل شرطة الاحتلال بعمل الأوقاف الإسلامية، مؤكدًا أن 'ذلك يدل على أن إسرائيل تسعى لتركيب كاميرات تخدم مصلحتها فقط ولا تريد كاميرات لإظهار الحقيقة والعدالة'.

اقرأ أيضًا| الأردن يرحب بتصريحات نتنياهو حول الأقصى

وفي السياق ذاته، واصلت مجموعات من عصابات المستوطنين اليهودية، وأفواج من السياح الأجانب، اقتحامها للمسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، التي تولت حمايتهم وحراستهم خلال جولاتهم الاستفزازية في المسجد المبارك.

 

#عرب48 | #شاهد | منع سلطات الاحتلال دائرة الأوقاف من تركيب كاميرا عند باب المغاربة#الانتفاضة_مستمرة

Posted by ‎موقع عرب ٤٨‎ on Monday, October 26, 2015

واحتجزت شرطة الاحتلال بطاقات المصلين من فئتي الشبان والنساء على بوابات الاقصى المبارك، في حين واصلت منع نحو 60 سيدة مرابطة من الدخول إلى الأقصى، وهو المنع المفروض على سيدات وطالبات وفتيات أُدرجت اسماؤهن بقائمة عممتها شرطة الاحتلال على بوابات الاقصى لمنعهن من الدخول إلى الأقصى خلال فترة اقتحامات المستوطنين للمسجد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018