الاحتلال يقصف مواقع بغزة بادعاء انفجار قرب جرافة

الاحتلال يقصف مواقع بغزة بادعاء انفجار قرب جرافة

انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من جرافة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي عند السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، صباح اليوم الأربعاء، من دون أن يوقع الانفجار أية إصابات، فيما تذرع الاحتلال بذلك لتنفيذ قصف باتجاه القطاع.

وقال تقارير إعلامية إسرائيلية إن الجرافة كانت تنفذ "أعمالا هندسية" في منطقة السياج الأمني، وأن العبوة الناسفة التي انفجرت كانت موضوعة في الجانب الفلسطيني من السياج.

وبحسب ادعاء الاحتلال، فإنه تم زرع هذه العبوة الناسفة أثناء فعاليات مسيرة العودة التي جرت قرب السياج الأمني في الأيام الماضية.

واستخدم جيش الاحتلال انفجار العبوة الناسفة ذريعة لمهاجمة أهداف تابعة لحماس في القطاع.

واعتبر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه "نرى بحماس مسؤولة عن أي حدث في القطاع أو يخرج منه ولن نسمح للتنظيم الإرهابي أن يحول حيز السياج إلى حيز مواجهة".

وقالت تقارير فلسطينية إن قوات الاحتلال استهدفت بقذائفها المدفعية نقطة مراقبة شرق حي الزيتون شرقي قطاع غزة، صباح اليوم.

وأضافت التقارير ذاتها أنه يأتي إطلاق القذائف بالتزامن مع توغل إسرائيلي في مناطق زراعية شرق القطاع.

يذكر أنه وقعت عدة عمليات تفجير مشابهة، وكذلك عمليات تسلل أشخاص من القطاع إلى إسرائيل، خلال الأسابيع الماضية، في وقت تصاعد فيه التوتر عند السياج على خلفية فعاليات مسيرة العودة، منذ ذكرى يوم الأرض، في نهاية الشهر الماضي، وأقدم الاحتلال الإسرائيلي خلالها على ارتكاب مجازر بحق الفلسطينيين أوقعت 32 شهيدا على الأقل ونحو 2500 جريح.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص