مسيرة درّاجات برام الله ردًا على سباق "طواف إيطاليا"

مسيرة درّاجات برام الله ردًا على سباق "طواف إيطاليا"
(فيسبوك)

احتج دراجون فلسطينيين اليوم الجمعة، في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، على استضافة إسرائيل، لسباق الدراجات العالمي "طواف إيطاليا 2018"، الذي تهدف فيه الاحتفال في ذكرى "استقلالها" الذي عقب نكبة الشعب الفلسطيني وقتل وتهجير أكثر من 800 ألف فلسطيني من أراضيهم عام 1948.

وانطلقت مسيرة الدراجات الهوائية من مدينة رام الله باتجاه حاجز قلنديا العسكري، شمال القدس المحتلة، بمشاركة عشرات الدراجين.

وينطلق سباق "طواف ايطاليا 2018"، اليوم في مدينة القدس المحتلة، ليمتد إلى حيفا ويافا والنقب في اليومين القادمين، والذي تهدف إسرائيل من وراء تنظيمه إلى تلميع صورتها كدولة احتلال أمام العالم.

وقامت حركة مقاطعة إسرائيل، BDS، بإصدار بيان في الأسبوع الماضي، استنكرت فيه حضور السباق الضخم بعد أن توجهت مرارًا إلى القائمين عليه مطالبة إياهم بإلغائه على اعتباره برنامج يُضفي شرعية على دولة أبرتهايد استعمارية وعسكرية، تضطهد الفلسطينيين على مدار العقود منذ "قيامها" وحتى أيامنا هذه.

وأطلقت الحركة حملة بشعار "اسحبوا دراجاتكم"، بهدف الضغط على الدول المشاركة في السباق للانسحاب منه، الذي يشارك به مطبعون من الإمارات والبحرين.

وشددت الحركة في بيانها على أن  "السباق سيشكل مفتاح أساس في 'احتفالات' إسرائيل بعيد تأسيسها الـ70، في حين عملت عصاباتها (الصهيونية) التي تحولت في ما بعد إلى جيشها، على طرد ما يقارب من الـ800 ألف فلسطيني من سكان البلاد الأصلانيين، مسلمين ومسيحيين، من وطنهم".

ومن الجدير بالذكر أيضًا، أن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي قد اعترضت طريق المشاركين عند حاجز قلنديا، واحتجز أحدهم، وهددهم بالقمع إذا لم ينسحبوا من المكان، بحسب شهود عيان.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة