الاحتلال يحاصر المعتكفين بالأقصى لتوفير الحماية للمستوطنين

الاحتلال يحاصر المعتكفين بالأقصى لتوفير الحماية للمستوطنين
الاحتلال يواصل التضييق على المعتكفين بالأقصى (الأوقاف)

حاصرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، عشرات الفلسطينيين المعتكفين بالمسجد القبلي، وذلك بالتزامن مع اقتحام مجموعات من المستوطنين لساحات المسجد الأقصى.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة، وسمحت للمستوطنين والسياح الأجانب باقتحام الأقصى، مع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان.

ورافق عناصر من شرطة الاحتلال المستوطنين خلال جولتهم الاستفزازية في ساحات الحرم، فيما تمركزت قوة منهم أمام المصلى القبلي وحاصرت المصلين المعتكفين، وذلك لتأمين اقتحامات المستوطنين والسياح إلى المسجد.

وسادت حالة من التوتر في ساحات المسجد الأقصى، مع السماح للمستوطنين والسياح الأجانب باقتحامه والقيام بجولات استفزازية تخللها صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال شابا من أمام المصلى القبلي واعتدت عليه بالضرب المبرح، واقتادته إلى منطقة باب المغاربة.

وقامت شرطة الاحتلال بتغيير مسار الجولات الاستفزازية للمستوطنين، حيث أبعدتهم عن ساحة المصلى القبلي وسارت بهم من خلف المصاطب لمواصلة جولتهم الاستفزازية في ساحات المسجد.

وعلى صحن مسجد قبة الصخرة المشرفة قامت شرطة الاحتلال بإبعاد نسوة تواجدن في المكان، لمنعهن من التكبير.

وتواصل شرطة الاحتلال استنفار قوتها بالقدس القديمة وعند أبواب المسجد الأقصى، حيث اعتدى عناصر من حرس الحدود على عدد من الشبان بالضرب المبرح ورش غاز الفلفل، في شارع الواد بالبلدة القديمة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية