أمن السلطة الفلسطينية يعتقل العشرات بالضفة

أمن السلطة الفلسطينية يعتقل العشرات بالضفة
(توضيحية)

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية ما يقارب 70 فلسطينيا أغلبهم أعضاء في حزب التحرير، في وقت تواصل اعتقال آخرين على خلفية سياسية ودون أي سند قانوني.

ففي رام الله، اعتقلت أجهزة أمن السلطة الناشط ضد الفساد المهندس فايز السويطي بعد استدعائه لمقابلة النائب العام في رام الله، وذلك بعد نشره وثائق حول فساد مسؤولين كبار في السلطة كان آخرها وثيقة تتحدث عن الوزير حسين الشيخ.

إلى ذلك، تواصل المخابرات العامة اعتقال الشاب أسيد بسام شحادة منذ 22 يوما بدون أي تهمة أو محاكمة، وقد أعلن بدوره إضرابه المفتوح عن الطعام منذ صباح أمس.

وفي سياق متصل، اعتقلت أجهزة السلطة ما يقارب 68 عضوا في حزب التحرير، وذلك ضمن حملة شنت ضدهم خلال فترة عيد الفطر.

من جهتها، واصلت أجهزة أمن السلطة اعتقال الفلسطينية آلاء بشير من قرية جينصافوط شرق قلقيلية، لليوم الـ30 وسط تردي وضعها الصحي، حيث قضت فرحة العيد بين أربع جدران في سجون الوقائي.

وقال مهند كراجه محامي بشير إنه تم تمديد اعتقال بشير قبل العيد لمدة 15 يوما بحجة عدم إنهاء التحقيق معها، حيث تتهمها الأجهزة الأمنية بإثارة النعرات الطائفية، وهي التهمة الدارجة للمعتقلين السياسيين من قبل السلطة.