مستوطنون يسرقون ممتلكات بنابلس ويشعلون أراض زراعية برام الله

مستوطنون يسرقون ممتلكات بنابلس ويشعلون أراض زراعية برام الله
فلسطينيون يخمدون النيران التي أشعلها مستوطنون (وفا)

أحرق مستوطنون أراضي المزارعين في منطقة عين سامية ببلدة كفر مالك شرق رام الله، كما حطم مستوطنون ألواحا للطاقة الشمسية، وسرقوا محتويات مساكن للمواطنين في محافظة نابلس.

وأفاد شهود عيان، أن المستوطنين تعمدوا إحراق أراضي المزارعين المزروعة بالزعتر البلدي في عين سامية شرق رام الله، وأضرموا النار بعدة مواقع في المنطقة، قبل فرارهم.

وأضافوا، أن المواطنين هبوا لإطفاء الحريق في المنطقة، مما أدى لاندلاع مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال التي وفرت الحماية لهروب المستوطنين.

ويحاول المستوطنون السيطرة على المنطقة وسرقة أراضيها، بهدف مصادرة الينابيع والتي هي مصدرا للمياه العذبة التي تغذي بلدات شرقي رام الله.

إلى ذلك، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جرافة في قرية عين شبلي شرق نابلس، بينما حطم مستوطنون ألواحا للطاقة الشمسية، وسرقوا محتويات مساكن للمواطنين في منطقة الفجم التابعة لبلدة عقربا جنوب المحافظة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال استولت على جرافة أثناء عملها في قرية عين شبلي تعود ملكيتها للمواطن زياد أبو زهري.

وفي ذات السياق، حطم مستوطنون ألواحا للطاقة الشمسية، وسرقوا محتويات مساكن للمواطنين في منطقة الفجم التابعة لبلدة عقربا جنوب محافظة نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن المستوطنين هاجموا مساكن مزارعين وأصحاب حظائر أغنام في منطقة الفجم شرق عقربا، وحطموا ألواح الطاقة الشمسية وسرقوا بطارياتها.

وأضاف أن المستوطنين خربوا وكسروا محتويات المساكن وحظائر الأغنام وسرقوا أغراضا منها، موضحًا أن المساكن تعود للمواطنين عطية فهمي ريحان بني منية وأولاده.

وتواصل قوات الاحتلال ومستوطنوه اعتداءاتها اليومية بحق المواطنين وممتلكاتهم في مناطق مختلفة بمدن وقرى الضفة الغربية.