الاحتلال يستولي على أكثر من 200 دونم قرب بيت لحم 

الاحتلال يستولي على أكثر من 200 دونم قرب بيت لحم 
جنود في جيش الاحتلال بوقت سابق في الضفة (أرشيفية)

استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، على أكثر من 200 دونم من أراضٍ قرب بيت لحم، في الضفة الغربية المحتلة، كما أبلغت أصحاب الأراضي، أنهم ممنوعون من الدخول لأراضيهم، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وقال نائب رئيس المجلس القروي، لقرية كيسان التي تعود الأراضي المسلوبة لأهالٍ منها، أحمد غزال، إن "قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة الطينة جنوب القرية، وأبلغت المواطنين هناك بمنعهم من دخول الأرض التي تتعدى مساحتها اكثر من 200 دونم، وأنه تم الاستيلاء عليها لأغراض عسكرية".

وأضاف، أن الاحتلال "قام بإخطار ’بركس’ لتربية الماشية في نفس المنطقة بالهدم، وهو يعود للمواطن حسين عبد الله عبيات"، مشيرا إلى أنه "تم إعطاؤه مهلة 24 ساعة لمغادرة الموقع (أرضه) وإلا سيتعرض للاعتقال والملاحقة القانونية".

وتقع قرية كيسان إلى الشرق من بيت لحم ويسكنها حوالي 800 نسمه، وتحدها مستوطنتان مقامتان على أرضها شرقا، هما؛ "معالي عاموس" و"آفي مناحيم"، ونصف مساحة القرية الواقعة على 2 كيلو متر مربع تم الاستيلاء عليها لأغراض استيطانية، مع افتقار القرية لخدمات المواصلات، وشبكة كهرباء، وعيادة الصحية.

اقرأ/ي أيضًا | نتنياهو يصر على ميزانية عاجلة ويرمي كرة الضم في ملعب واشنطن

وكانت 16 دولة أوروبية، بينها فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وبريطانيا، قد أرسلت، يوم السبت الماضي، مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، عبروا فيها عن قلقهم الكبير، بخصوص الحديث عن البناء في منطقة "E.1"، الواقعة شرقي القدس المحتلة، والتي سبق أن حذرت الأمم المتحدة، من أن الاستيطان فيها، سيقطع الصلة بين شمال الضفة الغربية وجنوبها.

وأكد السفراء الأوروبيون، في مذكرتهم، أن البناء في هذه المنطقة الحساسة؛ سيقوض إمكانية التفاوض على حل الدولتين، وسيعيق التواصل للدولة الفلسطينية، وسيضع القيود على إمكانية التفاوض وفق الإطار الدولي المتفق عليه.

ووقعت على المذكرة كل من: فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وبريطانيا، وإسبانيا، وبلجيكا، والدنمارك، وفنلندا، وإيرلندا، وهولندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، وسلوفينيا، والسويد، وفق "وفا".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ