عرب ٤٨ يتجدد

حكومة نتنياهو تتحضر لتهجير 8 بلدات بمسافر يطا

حكومة نتنياهو تتحضر لتهجير 8 بلدات بمسافر يطا
سلطات الاحتلال قررت تنفيذ عملية تهجير جماعية بمسافر يطا (Getty Images)

تتحضر الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو، إلى إخلاء وتهجير سكان 8 قرى من مسافر يطا قضاء الخليل في الضفة الغربية المحتلة، وذلك من أصل 28 تجمعا سكنيا في المسافر.

وقال رئيس مجلس قروي مسافر يطا، نضال يونس، في تصريحات لوسائل الإعلام إن سلطات الاحتلال قررت تنفيذ عملية تهجير جماعية بحق سكان منطقة المسافر خلال الفترة المقبلة.

وأكد يونس أن "الارتباط الفلسطيني أبلغنا أن الاحتلال الإسرائيلي ينوي تهجير سكان قرى المسافر الثمانية، وإخلاءها خلال الأيام القادمة".

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني لم يبلغ عن الموعد المحدد لإخلاء السكان من قراهم، وأنه بصدد التواصل مع جهات محلية ودولية مختلفة بشأن القرار الأخير لسلطات الاحتلال.

وأوضح أن سلطات الاحتلال تريد "تنفيذ قرار المحكمة الإسرائيلية بإخلاء 8 قرى من تجمعات المسافر".

ولفت إلى أن قرار الإخلاء يشمل 8 تجمعات، صدر بحقها قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بـ "التهجير القصري والترحيل" من أراضيهم.

وصادقت المحكمة العليا لسلطات الاحتلال في الخامس من أيار/مايو 2022، على طرد سكان 8 قرى من منازلهم في مسافر يطا بالخليل، بحجة تواجدهم في منطقة تدريبات عسكرية.

وقبل 23 عاما، تقدم جيش الاحتلال بقضية لإخلاء وتهجير السكان الفلسطينيين من 12 بلدة في مسافر يطا، وذلك بزعم أنها مناطق "تدريب وإطلاق نار"، مدعيًا أن المنطقة كانت غير مأهولة قبل 1980 وهو ما ينفيه الفلسطينيون القاطنون في المنطقة من عشرات السنين.

ويقطن 1800 فلسطيني في 28 تجمعا سكنيا في مسافر يطا، على مساحة تزيد على 30 ألف دونم، داخل خيام وكهوف قديمة، بالإضافة لغرف بنيت من الطوب، فيما توسع المشروع الاستيطاني على حساب عشرات آلاف الدونمات من أرضيهم.

ويعيش الفلسطينيون في مسافر يطا، واقعا صعبا، فإلى جانب حرمانهم أبسط مقومات الحياة، يحاول جيش الاحتلال ومستوطنوه اجتثاثهم من أراضيهم وتهجيرهم.

وزعمت سلطات الاحتلال أن الفلسطينيين "اقتحموا" منطقة تدريبات عسكرية بالنيران الحية، وتسمى "منطقة 918" إذ تم الإعلان عنها مطلع الثمانينيات القرن الماضي، مدعية أنهم كانوا سابقا يقيمون في المنطقة بشكل موسمي.

الاحتلال يخطر بهدم منزل في مسافر يطا

أخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الإثنين، بهدم منزل في مسافر يطا.

وأوضح منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال داهمت تجمع ماعين بمسافر يطا، وصورت منزل المواطن رائد بدوي محمد، المخطر مسبقا بالهدم، كما سلمت عايد علي حمامدة من التجمع ذاته إخطارا بهدم منزله.

وفي السياق ذاته، منع مستوطنون، رعاة الأغنام من الدخول إلى أراضيهم ومراعيهم في منطقتي الثعلة، وأم الخير شرق يطا.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل، شملت منطقة أبو كتيلة، ومفترق المدارس، وبئر المحجر، وسلمت عددا من الفلسطينيين بلاغات لمراجعة مخابراتها.

الاحتلال يهاجم تجمع "عرب الطريفات"

قامت قوات الاحتلال، بعملية دهم وتفتيش للمنازل في تجمع "عرب الطريفات" شمال غرب أريحا، واعتقلت 6 فلسطينيين من بينهم طفلين قاصرين.

وقال المشرف لمنظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو المحامي حسن مليحات، في تصريح صحافي، إن قوات الاحتلال اقتحمت تجمع "عرب الطريفات"، واعتقلت 6 فلسطينيين، بعد تفتيش منازلهم واستجواب الأهالي، وإحداث الخراب داخلها، وترويع عائلاتهم.

وأشار إلى أن المعتقلين هم: جمال سليمان محمد رشايدة، والأشقاء عمر وجبريل ومحمد طريفات، والطفلين عدنان سليمان محمد رشايدة (16 عاما)، ومصطفى أحمد سليمان رشايدة (12 عاما).

بودكاست عرب 48