حارس مستوطنة يطلق النار على شاب عربي من الرملة فيصيبه بجراح خطيرة..

حارس مستوطنة يطلق النار على شاب عربي من الرملة فيصيبه بجراح خطيرة..

أطلق حارس إحدى المستوطنات الواقعة شمال مدينة رام الله النار على شاب عربي من مدينة الرملة، ليلة أمس، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة جدا برأسه.

وادعى الحارس أن الشاب كان يقود مركبة بصورة مثيرة للشبهات على مدخل مستوطنة "دوليب"، حين أطلق عليه النار، مدعيا أنه رفض التوقف. وكان إلى جانب السائق راكبان آخران، أحدهما عربي من مدينة الرملة أيضا، والثاني شاب يهودي.

وبحسب التحقيقات الأولية للشرطة فإن الشاب اليهودي (16 عاما)، من سكان "بني براك"، ركب مع الشابين العربيين في منطقة قرية خربتا، باتجاه مستوطنة "دوليف".

ولدى وصول المركبة إلى مدخل المستوطنة، وهي مستوطنة دينية أقيمت عام 1983 على أراضي شمال غرب مدينة رام الله على بعد 6 كيلومترات منها، بعد الساعة العاشرة بقليل من ليلة أمس، وقع جدال بين الحارس وسائق المركبة، وبالنتيجة فقد استل الحارس سلاحه وأطلق النار باتجاه السائق، فأصابه برأسه إصابة خطيرة، أما الشاب العربي الثاني فقد هرب من المكان.

وادعى الحارس فيما بعد أن السائق حاول دهسه بشكل متعمد، وأنه رفض إجراء تدقيق في المركبة وحاول اقتحام بوابة المستوطنة. كما ادعى الحارس أنه أطلق النار بداية على إطارات المركبة، وبعد ذلك أطلق النار على السائق.