مقتل شاب من عرابة البطوف وإعلان إضراب عام في القرية..

مقتل شاب من عرابة البطوف وإعلان إضراب عام في القرية..

لقي شاب من قرية عرابة البطوف مصرعه، مساء أمس الأحد، وذلك بعد أن أصيب بجروح بالغة في أعقاب إطلاق النيران الرشاشة عليه.

وجاء أن الشاب نور غضبان، 24 عاما، قد أصيب بجروح خطيرة جدا بعد أن أطلق عليه مجهولون النار، ما أدى إلى إصابته بعدة رصاصات.

وبحسب التحقيقات الأولية فإن مركبة قد توقفت في أحد أحياء البلدة إلى جانب الشاب المغدور، حيث أطلق شخص من داخلها وابلا من الرصاص باتجاه المرحوم غضبان، مما أدى إلى اصابته بإصابات بالغة نقل على أثرها إلى مستشفى الجليل الغربي"نهاريا"، إلا أن الجهود الطبية لم تنقذ حياته.

وذكرت مصادر طبية بأن أكثر من عشر رصاصات اخترقت جسد المغدور.

يشار إلى أن بلدة عرابة البطوف شهدت في الآونة الأخيرة سلسلة من أعمال العنف الداخلي. وفي أعقاب الجريمة الأخيرة عقد اجتماع طارئ في منزل رئيس المجلس المحلي، عمر نصار، حضره أعضاء المجلس وشخصيات بارزة في القرية وتقرر الإعلان عن إضراب شامل اليوم، الإثنين، يشمل كافة المدارس والمحال التجارية.