لجنة التوجيه العليا لعرب النقب تدعو لمظاهرة يوم 26 يناير

لجنة التوجيه العليا لعرب النقب تدعو لمظاهرة يوم 26 يناير

أكدت اللجنة الإعلامية المنبثقة عن لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، عن رفضها لمخطط "برافر"، ووجهت دعوة للمشاركة في مظاهرة قطرية يوم 26/01/2012 قبالة المباني الحكومية في مدينة بئر السبع.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد في مدينة القدس، للتأكيد على خطورة مخطط "برافر" الذي يصادر مئات آلاف الدنمات ويهجر عشرات ألاف السكان والذي يعد أخطر قانون لاقتلاع العرب من النقب منذ قيام الدولة العبرية.

كما أكد المتحدثون أن هذا القانون سيعدل في قوانين الإرث، العقوبات، الأراضي، التخطيط، والقضاء، وانه سيمنح رئيس سلطة توطين البدو صلاحيات تفوق صلاحيات قاضٍ في محكمة، ولا يمكن الاستئناف على قراراته، واعتبروا انه-في حال إقرار القانون، سينشأ جو مختلف في العلاقات في النقب، كما سيتم تعديل العديد من القوانين المعمول بها منذ قيام الدولة، وكل هذه التغييرات موجهة لسلب الأراضي العربية في النقب خاصة.

كما وحذر المتحدثون من مغبة خلق جو مشحون في النقب تتحمل الحكومة الإسرائيلية عواقبه، وأكدوا على أن النضال سيستمر وسيصعد بكل الوسائل المتاحة، وان هذا القانون لن يمر مر الكرام، وتمريره يعني نكبة جديدة في النقب بكل ما تحمل الكلمة من معنى، وان عرب الداخل الفلسطيني سيقفون ضد هذا القرار، وهم موحدون للنضال من اجل اسقاطه.

ودعا المشاركون الى العمل لحشد أكبر عدد من الجمهور العربي للمشاركة في مظاهرة 26/01/2012 قبالة المباني الحكومية في مدينة بئر السبع، بالإضافة للعمل على إيصال مذكرة القانون العنصري للمؤسسات الحقوقية الدولية، كما ناشدوا الدول العربية التدخل من اجل منع إقرار هذا القانون العنصري.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018