زحالقة يدين الغارة على سوريا ويحذر من تصعيد اسرائيلي

زحالقة يدين الغارة على سوريا ويحذر من تصعيد اسرائيلي

أدان النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، العدوان الإسرائيلي على موقع بحث علمي عسكري في سوريا، ووصف زحالقة الغارة الجوية بأنها اعتداء سافر على اراضي دولة وخرق فاضح للقانون الدولي، وقال إن إسرائيل دولة مارقة، تخرق المواثيق والمعاهدات والقانون الدولي بالجملة، ولا أحد يحاسبها على ذلك، حيث تجلى ذلك في الصمت الدولي بعد غارة 2007 على سوريا، مؤكدًا أن هذا الصمت شجع إسرائيل على تنفيذ عدوانها الأخير.

ودعا زحالقة المجتمع الدولي إلى محاسبة إسرائيل على اعتدائها، وطالب بلجم آلة الحرب الإسرائيلية، التي تهدد أمن وسلامة المنطقة بأسرها، منوهًا إلى أن إصرار الحكومة الإسرائيلية استخدام القوة والعنف لتحقيق الأهداف هو الخطر الحقيقي، وليس امتلاك دول المنطقة لوسائل الدفاع عن النفس.

وتطرق زحالقة إلى خلفية الاعتداء الجوي، مشيرًا إلى أن التوقيت له علاقة بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، حيث يسعى نتنياهو لإقامة حكومة واسعة عبر اجتذاب حزب لبيد وحزب ليفني وحزب العمل، من خلال اختلاق توتر أمني وعسكري وحالة طوارئ.

وحذر زحالقة من أن نتنياهو قد يلجأ إلى اعتداءات مماثلة وإلى تسخين الأوضاع لتحقيق مآربه السياسية، وحتى يوحد الأحزاب والقيادات الإسرائيلية خلفه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018