دير الأسد: سمحون تهدد بمقاضاة لجنة أولياء أمور الطلاب

دير الأسد: سمحون تهدد بمقاضاة لجنة أولياء أمور الطلاب
منظرعام لقرية دير الأسد

في أعقاب الإضراب نفذته لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة عبد العزيز أمون الابتدائية بتاريخ 17.6.2015 في قرية دير الأسد، توجهت مديرة لواء الشمال في وزارة التربية والتعليم، أورنا سمحون، برسالة مؤرخة  بيوم 23.6.2015 تتضمن عبارات تهديد ووعيد لرئيس وأعضاء اللجنة، وهددت بتقديم شكوى ضدهم في أعقاب دعوتهم وتنفيذهم للإضراب. 

وكانت اللجنة نفذت الإضراب احتجاجا على حرق سيارة مدير المدرسة، الأستاذ حسين هداية أسدي.

وقالت لجنة أولياء أمور الطلاب بالمدرسة إنها قامت بواجبها وكما ينص عليه القانون، والذي يخولها كلجنة منتخبة من قبل أولياء أمور الطلاب بالمدرسة القيام بواجبها لخدمة الطلاب أمام  السلطة المحلية ووزارة التربية والتعليم وغيرها من الجهات.

وأكدت اللجنة أنها مستقلة بعملها وستواصل عملها في خدمة المدرسة وطلابها وإدارتها.

وأعربت اللجنة عن استهجانها من أسلوب سمحون والتي تتصرف وكأنها 'حاكمة عسكرية'، مؤكدة أن ما قامت به اللجنة هو إجراء صحيح  لردع المعتدين على حرمة المدرسة، وطالبتها أن تشد على يدها وتشيد بدورها بدلا من التهديد والوعيد.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


دير الأسد: سمحون تهدد بمقاضاة لجنة أولياء أمور الطلاب