الطيبة وقلنسوة: وزارة البيئة تؤكد وجود "حمى غرب النيل"

الطيبة وقلنسوة: وزارة البيئة تؤكد وجود "حمى غرب النيل"
منظر عام لمدينة الطيبة

أكدت الناطقة بلسان مكتب حماية البيئة، غتيت بنكس، أن خبراء من مكتب حماية البيئة بالتعاون مع وزارة البيئة، شخّصوا، قبل أيام قليلة، بعوضًا يحمل فيروس 'حمى غرب النيل'، الذي اكتُشف في سهول غربي الطيبة.

يأتي ذلك بعد أن كشف 'عرب 48' يوم أمس، الثلاثاء، من خلال مصدر في مكتب حماية البيئة، أن خبراء مكافحة الحشرات الضارة في وزارة حماية البيئة، اكتشفوا قبل يومين فيروس 'حمى غرب النيل'، يحمله بعوض في سهول الطيبة ما بين قلنسوة وشاعر إفراييم.

وجاء في التعقيب من مكتب حماية البيئة، لـ'عرب 48'، أنه 'في منطقة السهول ما بين الطيبة وقلنسوة ومستوطنة شاعر إفراييم، تم تشخيص بعوض يحمل فيروس حمى غرب النيل'.

وأضافت الوزارة، أنه 'ومن خلال عملية بحث روتينية لمكتب حماية البيئة، في الأسابيع الأخيرة، تم اكتشاف بعوضًا يحمل فيروس حمى غرب النيل، في جنوب نتانيا وغربي الطيبة بين شاعر إفراييم وقلنسوة'.

د. عمر مصاروة

وأكّدت الناطقة بلسان الوزارة أنه 'بعد تلقي نتائج الفحص، أخبر المكتب لحماية البيئة السلطات المحلية المحيطة، والتي شُخص البعوض في مناطقتهن، حيث أمر المراقبون السطات المحلية بتوسيع دائرة الضبط البيئي وتكثيف المبيدات الخاصة في البعوض في المناطق المذكورة'.

وذكرت الناطقة بلسان مكتب حماية البيئة أنه 'لم يتم، إلى الآن، التوصل لتطعيم مناسب لهذا الفيروس الخطير'.

وأوصت 'سكان المناطق التي وجد بها البعوض، أن يحاولوا تجنب لسعات البعوض بقدر الإمكان، ولأهمية الأمر وللتخفيف من ظاهرة انتشار البعوض، يتوجب على المواطنين تجفيف كل تجمع للمياه أمام بيوتهم، لعدم خلق بيئة تحتضن البعوض ولسلامتهم الخاصة'.

وشددت الناطقة باسم مكتب حماية البيئة أن على السلطات المحلية، في جميع أنحاء البلاد، التشدد في ضبط القانون على كل من يتسبب بأضرار للبيئية، بالإضافة إلى رش مبيدات بشكل مكثف لقتل هذا البعوض، وتوسيع دائرة المراقبة في سلطة النفوذ التابعة لها'.

يشار إلى أن مكتب حماية البيئة، كان قد شخص بعوضًا يحمل فيروس حمى غرب النيل الخطير قبل أسابيع، وفي تاريخ 14 أيلول/ سبتمبر الجاري، وبعث، حينها، مكتب حماية البيئة، برسالة عاجلة إلى بلدية الطيبة وقلنسوة بتكثيف إجراءات حماية البيئة ورش المبيدات وتوسيع دائرة الرقابة.

وحين توجه 'عرب 48' لمدير العيادة الشمالية، التابعة لصندوق المرضى 'كلاليت'، د. عمر مصاروة، لسؤاله إن سجلت حالات إصابة بفيروس 'حمى غرب النيل'، أكد مصاروة، بأنه حتى الآن 'لم تسجل أي إصابة في مدينة الطيبة بالفيروس'، مشيرا إلى أن 'تشخيص المرض يتم فقط في المستشفيات، بعد أخذ عينة من الدم، ولا تشخص في صناديق المرضى الجماهيرية'.

اقرأ/ي أيضًا | الطيبة وقلنسوة: فيروس خطير يُهدد سلامة المواطنين