اللد وكفر كنا تنتظران وصول جثماني الطالبين من رومانيا

اللد وكفر كنا تنتظران وصول جثماني الطالبين من رومانيا
محمد جبريل وأحمد دهامشة

تنتظر كفر كنا واللد وصول جثماني الطالبين أحمد دهامشة ومحمد جبريل، لمواراتهما الثرى في أرض الوطن، وتسود أجواء من الحزن والأسى على البلدتين وسائر البلدات العربية منذ انتشار نبأ وقوع الحادث المأساوي الذي أودى بحياتهما في العاصمة الرومانية، بوخارست، حيث كانا يدرسان موضوع الطب.

وعُلم أن أهل الفقيدين غادرا، مساء أمس، إلى رومانيا من أجل إتمام إجراءات تحرير الجثمانين ونقلهما إلى البلاد.

يذكر أن حادث الطرق القاتل في رومانيا نجم عن اصطدام سيارتين وجها لوجه، ما أدى إلى سقوط إحداهما في نهر 'دامبوفيتسا'، والتي كانت تقل 5 شبان عرب وهم أصدقاء يدرسون في جامعة أوفيديوس كونستانتا.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن المصابين الثلاثة وهم من مدينة اللد لا زالوا يتلقون العلاج في أحد المستشفيات، علمًا أن إثنين منهم شقيقان، حيث وصفت إصاباتهم بأنها بين المتوسطة والخطيرة.

وقال قريب المرحوم أحمد دهامشة من كفر كنا، النائب السابق عبد المالك دهامشة، لـ'عرب 48'، إننا 'على اتصال مع والد الفقيد وعدد من الأشخاص الذين سافروا إلى رومانيا من أجل إتمام إجراءات تسريح الجثمان وإعادته إلى البلاد'.

وأضاف أن 'والد الفقيد والمجموعة المتواجدة معه هناك يعملون قصارى جهدهم من أجل تحرير الجثمان خلال هذا اليوم، وفي حال لم تسري الأمور كما يجب فإن السلطات الرومانية ستحرر الجثمان يوم غد، الخميس'.

واختتم دهامشة أنه 'أتممنا هنا كافة الاستعدادات لاستقبال الجثمان، وكلنا أمل بأن يصل اليوم على أن يتم مواراته الثرى'.

وقال عم المرحوم محمد جبريل من اللد، المربي كايد جبريل، لـ'عرب 48'، إنه 'في آخر محادثة لنا مع شقيقي والمجموعة التي رافقته إلى رومانيا، كانوا يتواجدون في المستشفى حيث يتواجد جثمان المرحوم من أجل إتمام كافة الإجراءات اللازمة'.

وأشار إلى أنه 'بحسب المعلومات الأخيرة التي وردتنا من قبل الجهات المسؤولة، فإن تحرير الجثمان ووصوله إلى البلاد سيكون يوم غد، الخميس، في ساعات المساء'.

واختتم جبريل بالقول إن 'احتمالات تحرير جثمان ابن شقيقي خلال ساعات اليوم ضئيلة جدا، لكن في الوقت ذاته نأمل بأن تسري الإجراءات مقابل الجهات المسؤولة بأسرع وقت ممكن'.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


اللد وكفر كنا تنتظران وصول جثماني الطالبين من رومانيا

اللد وكفر كنا تنتظران وصول جثماني الطالبين من رومانيا