غنايم: نعتز بهويتنا ونرفض إطلاق أسماء قادة إسرائيليين في بلداتنا

غنايم: نعتز بهويتنا ونرفض إطلاق أسماء قادة إسرائيليين في بلداتنا
منظر عام لمدينة سخنين (أرشيفية)

تناقش الحكومة الإسرائيلية، بعد غد الأحد، اقتراح قانون بموجبه يتم إلزام البلدات العربية بإطلاق أسماء قادة إسرائيليين على أماكن عامة فيها.

وسيلزم اقتراح القانون فيما لو جرى المصادقة عليه، السلطات المحلية،  بإطلاق اسم واحد على الأقل لرئيس حكومة إسرائيلي أو رئيس دولة راحل على مكان عام في نطاق البلدة.

وعلم أن هناك موافقة مبدئية من قبل الوزراء بالعمل على تقديم هذا القانون وإقراره في الكنيست.

مازن غنايم (عرب 48)

ومن جهته، قال رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية ورئيس بلدية سخنين، مازن غنايم، لـ"عرب 48"، إننا "حتى هذه اللحظة لم نتلق أي شيء بشكل رسمي من هذا القبيل، وفيما لو كان ذلك صحيحا سنقوم بمناقشة الأمر في اجتماعنا المركزي خلال الأيام القليلة المقبلة وسنقوم باتخاذ الخطوات اللازمة في حال جرى إلزامنا بذلك".

وأشار إلى أن "رئيس السلطة المحلية هو المسؤول عن التسميات، ومن هذا المنطلق نرى بأنه يترتب علينا إطلاق أسماء شعرائنا وأدبائنا ورجال الدين لدينا على الشوارع والأماكن المختلفة اعتزازا بهم".

وشدد على أننا "بطبيعة الحال كمجتمع عربي يعتز بقوميته وهويته الوطنية، لا شك بأن موقفنا واضح وصريح ألا وهو إطلاق هذه الأسماء في البلدات اليهودية وليس بالبلدات العربية كوننا متمسكون بهويتنا الوطنية ولن نتخلى عنها".

وختم غنايم بالقول إن "مثل هذا القانون جاء كي يضيق على بلداتنا العربية، ومن خلاله نرى بأن هناك منافسة بين صفوف النواب على سن أكبر عدد من القوانين العنصرية تجاه مجتمعنا العربي، وبالنسبة لنا هذا أمر مرفوض".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019