اللد: محاولات لهدم خيمة أفراح أقامتها عائلة عربية

اللد: محاولات لهدم خيمة أفراح أقامتها عائلة عربية
من خيمة الفرح باللد، اليوم

واصلت بلدية اللد برئيسها "يائير رفيفو"، اليوم الجمعة، محاولاتها لهدم خيمة أفراح أقامتها عائلة عربية.

وحاولت الشرطة تنفيذ عملية الهدم إلا أن المواطنين العرب تصدوا لها ومنعوها الهدم.

وبحسب ادعاءات بلدية اللد كما جاء في ردها على توجه عضو البلدية، محمد أبو شريقي، بهذا الشأن فإنّ "الأمر ليس بيدها، إنما جرى اتفاق بين البلدية والشرطة، يقضي بمنع إقامة خيم للأفراح في الساحات العامة، وأن أي توجه في هذا المجال يزيد غضب الشرطة"، غير أن الشرطة تزعم أن الأمر ليس من اختصاصها، وغادرت المكان.

يذكر أن الشرطة ورئيس بلدية اللد المذكور كانوا قد اقتحموا فجر يوم الجمعة الموافق 1.9.2017، مسجد دهمش في قرية دهمش في اللد، وذلك لمنع صلاة عيد الأضحى ووقف تكبيرات العيد من مكبرات الصوت بادعاء أنها "تسبب الإزعاج"، وحضر رئيس بلدية اللد إلى المسجد برفقة قوات كبيرة من الشرطة، الذين حاولوا إيقاف الصلاة ومنع التكبيرات بالقوة، بادعاء مضايقة الجيران الذين اشتكوا من صوت التكبيرات الخارج من المسجد فجرا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


اللد: محاولات لهدم خيمة أفراح أقامتها عائلة عربية