الطيبة تُشيّع عبد السلام جابر... شقيقه: "لا نريد دمًا"

الطيبة تُشيّع عبد السلام جابر... شقيقه: "لا نريد دمًا"
من تشييع ضحية جريمة القتل، عبد السلام جابر (تصوير: "عرب 48")

شيع أهالٍ من مدينة الطيبة، اليوم الأربعاء، ضحية جريمة القتل، عبد السلام جابر (57 عاما)، والذي قُتل أمس الثلاثاء، بجريمة إطلاق نار، على يد مجهولين أطلقوا عليه وابلا من الرّصاص من مسافة قريبة، في ساحة مسجد العلم والإيمان في المدينة.

وانطلقت الجنازة من بيت المرحوم، بالقرب من مركز الطفل في المدينة، إلى مسجد العلم والإيمان لصلاة الجنازة، ومن ثم إلى مقبرة باب التوبة غربي المدينة.

أثناء التشييع (تصوير: "عرب 48")

وقال شقيق المرحوم، الحاج عبد الحكيم جابر، خلال الجنازة لـ"عرب 48": "شقيقي عبد السلام يشهد له الجميع، بعمله للخير ومد يد العون لكل أهلنا في الطيبة والمجتمع عامة، أنا أشهد له هنا، ويشهد له الكثير من الناس، إذ إنه أشرف على مئات رفع رايات الصلح بين الناس، وحقن دماءً كادت أن تُسفَك".

وأضاف جابر: "نحن بيت الفقيد لا نريد دما، ولا نريد أن نقتل أحدًا، نسلم أمرنا إلى الله، ونعتبر عبد السلام شهيدا بإذن الله، لأنه مات مظلوما وهو خارج من بيت الله".

وخاطب جابر الشباب قائلا: "ابتعدوا عن طريق القتل لأنكم في نهاية المطاف ستلقون حتفكم عاجلا أم آجلا. من يَقتل ومن يفعل خيرا مصيره الموت ولكن، هنالك حساب وجزاء وقد أعد الله العذاب الأليم للقاتل الظالم".

(تصوير: "عرب 48")

وقال إن "من فعل هذه الجريمة النكراء هو جاهل وخادم لأعدائنا، ينفذ مخططاتهم التي تريدنا أن نغرق بالدماء والانتقامات، وأن نبقى في نزاعات كي يفتنونا كمجتمع".

شقيق المرحوم، عبد الحكيم جابر

وأضاف جابر: "من يتعامل بهذه الأساليب هو خائن لوطنه ودينه ومجتمعه، ونقول للشباب، لا تكونوا ذراعا لهذه الفتنة".

ضحية جريمة القتل، عبد السلام جابر (بروخ)