أم الفحم: رفض تدريس "قانون القومية" العنصري

أم الفحم: رفض تدريس "قانون القومية" العنصري
منظر عام من أم الفحم (أرشيفية)

أكدت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في أم الفحم، رفضها طلب تدريس "قانون القومية" ضمن منهاج المدنيات.

ودعت اللجنة المحلية مديري المدارس ومعلمي المدنيات والطلاب إلى "رفض موقف الوزير ورفض تدريس القانون العنصري من أساسه، لا بل نطالب بتدريس الموقف الوطني الثابت والجامع لشعبنا".

وأكدت أن "هذا الطلب المستهجن من قبل الوزير بإضافة 'قانون القومية' إلى كتب المدنيات لن يلاقي التجاوب من قبل المعلمين العرب، والذين نكن لهم كل احترام وثقة كبيرة ونثمن دورهم في تعميق النقد لدى الطلبة وتعميق التربية للهوية".

وطالبت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في أم الفحم اللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب باتخاذ موقف قطري موحد فيما يخص هذا الموضوع. وطالبت لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية باتخاذ مواقف حازمة وثابتة بالموضوع.

وجددت اللجنة الدعوة لكافة أفراد المجتمع العربي بأخذ زمام المبادرة وأن لا يقفوا مكتوفي الأيدي وانتظار إحداث تغييرات في سياسات السلطات، مؤكدة أن "كل شخص في مكانه، المعلم والمدير والأهالي والطلبة وأقسام التربية في السلطات المحلية والمجتمع المدني والأحزاب والحركات السياسية، مطالبون برفض هذا المخطط والتصدي له".

وختمت اللجنة بالقول إن "إقامة منتدى معلمي المدنيات العرب، قبل أربع سنوات، ساهم في رفع الوعي لدى المعلمين العرب لدورهم الحاسم في مواجهة زيادة المضامين الصهيونية وتطوير ونشر مواد بديلة من قبل المنتدى".