اجتماع قطري لاستعراض سبل التصدي لمخططات التهجير في خربة الوطن

اجتماع قطري لاستعراض سبل التصدي لمخططات التهجير في خربة الوطن
("عرب 48")

عقد اليوم، السبت، اجتماع حاشد للجنة المحلية لقرية خربة الوطن مسلوبة الاعتراف في النقب، مع ممثلين عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، لبحث سبل التصدي لمخططات الاقتلاع والتهجير.

وأقيم الاجتماع بحضور العشرات من الأهالي والقيادات المحلية، في خيمة الاعتصام على أرض قرية خربة الوطن، المهددة بالتجريف والتحريش من قبل "دائرة أراضي إسرائيل"، والصندوق القومي اليهودي (ككال).

ونُظم الاجتماع بالتعاون مع المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف، واللجنة المحلية في قرية خربة الوطن، وشهد مشاركة رؤساء سلطات محلية، وناشطين سياسيين وحقوقيين، ومؤسسات حقوقية ممثلة بمندوبين عن مركز "عدالة" والمركز العربي للتخطيط البديل.

واستعرض الاجتماع الممارسات العنصرية للسلطات في خربة الوطن، وكذلك الاطلاع على مخطط الاستيلاء على أراضي خربة الوطن.

وشدد الحاضرون على أهمية دعم ومساندة اللجان المحلية وأهالي القرى وتعزيز صمودهم وتثبيت الناس في أراضيهم، في وجه التحديات التي تواجههم في ظل المخططات التي تهدد باقتلاع السكان من أراضيهم.

وتقرر الاستمرار في النشاطات الاحتجاجية، وعقد اجتماع خلال الأيام القريبة لجدولة الاقتراحات العملية المهنية والقانونية التي تم عرضها خلال الاجتماع من خلال المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، والمشاركين.

وفي حديث لـ"عرب 48"، قال رئيس اللجنة الشعبية في خربة الوطن، المربي ماجد الشنارنه، إن "الاجتماع مبارك وجيد، نثمن بشدة حضور لجنة المتابعة العليا إلى قرية خربة الوطن واهتمامها يعطينا دفعة إلى الأمام، ويعيننا في الاستمرار بنضالنا".

وأوضح أن أهم مخرجات الاجتماع "هو التوجه إلى بناء خطة عملية، وتحديد اتجاه مشترك بين لجنة التوجيه لعرب النقب والمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، واللجنة المحلية في قرية خربة الوطن، لدراسة كل الاحتمالات الواردة لاستمرار نضال أهالي الأرض، وسوف تنشر الخطة العملية بعدها للجمهور".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


اجتماع قطري لاستعراض سبل التصدي لمخططات التهجير في خربة الوطن

اجتماع قطري لاستعراض سبل التصدي لمخططات التهجير في خربة الوطن