وقفة احتجاجية ضد الهدم والتهجير في النقب

وقفة احتجاجية ضد الهدم والتهجير في النقب
جانب من الوقفة الاحتجاجية ضد الهدم والتهجير في النقب (عرب 48)

شارك العشرات في وقفة احتجاجية ضد هدم البيوت، والتهجير والاقتلاع في النقب، نُظّمَـت على مدخل قرية رخمة مسلوبة الاعتراف في النقب الجنوبي.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية استمرارًا لفعاليات احتجاجية شبيهة، إذ شارك أهالٍ من قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف والمُهددة بالتهجير، يوم الأحد الماضي، في وقفة احتجاجية، نُظّمَت على مفرق "لهافيم- رهط" في النقب، احتجاجًا على هدم السلطات الإسرائيلية لِخيَم ومساكن القرية باستمرار.

جانب من الوقفة الاحتجاجية ضد الهدم والتهجير في النقب (عرب 48)

وندّد واستنكر مشاركون في الوقفة الاحتجاجية، سياسة الهدم والتهجير التي تتبعها السلطات الإسرائيلية في النقب بشكل عام، ولا سيّما في الفترة الأخيرة.

ورفع مشاركون لافتات كُتِبت عليها شعارات من قبيل؛ "النقب أولًا"، و"من أجل النقب"، و"ضد تهجير النقب"، و"لا للاقتلاع"، و"كفى لهدم البيوت في النقب".

(عرب 48)

ويُعاني أهالي النقب العرب، من مخططات التهجير، والاعتداءات المستمرة، والهدم، فمثلا يعاني أهالي قرية العراقيب بشكل مستمر من هدم خيامهم على يد عناصر وحدة ’يؤآف’ المسؤولة عن هدم البيوت في النقب، إذ هُدمت القرية للمرة 176 في الخامس من آذار/ مارس الماضي.

وتستفز وحدات ’يؤآف’ والشرطة الإسرائيلية، أهالي العراقيب بشكل يومي وتحاول دفعهم للتصادم مع عناصرها بهدف اعتقالهم وإبعادهم عن القرية.

(عرب 48)

وكانت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، قد دعت في بيان، "لأكبر مشاركة جماهيرية في المظاهرة القطرية"، التي نظّمت أمس الإثنين، قبالة المكاتب الحكومية في بئر السبع؛ احتجاجًا على "سياسة التهجير والاقتلاع وتحريش أراضي المواطنين في خربة الوطن والقرى المجاورة والحملة المسعورة للسلطات على كافة قرى النقب".

وجاء قرار تنظيم المظاهرة القطرية، بعد اجتماع للجنة التوجيه، في خيمة الاعتصام بقرية خربة الوطن، السبت الماضي، والذي حضره حشد كبير من أهالي القرية والنقب، والذي بحث "الفعاليات والنشاطات النضالية المقررة في الأيام القادمة".