الجريمة في أم الفحم: تأخير تسليم جثمان ضحية القتل وإعلان الإضراب العام

الجريمة في أم الفحم: تأخير تسليم جثمان ضحية القتل وإعلان الإضراب العام
من المظاهرة الاحتجاجية بأم الفحم (عرب 48)

أطلقت الشرطة، الليلة الماضية، سراح متظاهرين في أعقاب اعتقالهما خلال مشاركتهما في المظاهرة الاحتجاجية ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة أمس في أم الفحم، وأبقت الشرطة على شابين رهن الاعتقال.

يأتي ذلك فيما لا يزال معهد "أبو كبير" يعارض تسريح جثمان الشاب محمد أبو جعو، ضحية جريمة القتل التي ارتكبت في أم الفحم، الجمعة، وذلك بحجة ضرورة اتمام الإجراءات الطبية اللازمة، ولفت المعهد إلى أن الموعد المتوقع لتسريح الجثمان هو ظهر الغد.

وتواصل الشرطة اعتقال شابين من المدينة بعد الاعتداء على المتظاهرين امس، ويتابع د. سمير محاميد والنائب جبارين منذ ليلة الأمس قضية اطلاق سراحهما، ويترافع عنهما المحامون جميل جبارين وإبراهيم حلوق.

ومن المقرر أن تنظر محكمة الصلح في مدينة حيفا في وقت لاحق من مساء اليوم، بطلب تمديد فترة اعتقال معتقلين آخرين على ذمة التحقيق.

وكانت الشرطة قد اعتقلت بالأمس 4 متظاهرين من بينهم مصور من مدينة باقة الغربية، في أعقاب اعتداء عناصرها على المتظاهرين بالقنابل الصوتية ورش المياه العادمة.

وفي سياق متصل، أعلنت بلدية أم الفحم خلال جلسة طارئة عن الإضراب الشامل والتام في المدينة غدا، الأحد، احتجاجا على جرائم القتل وآخرها التي راح ضحيتها الشاب محمد ناصر جعو إغبارية.

ودعت البلدية المواطنين إلى "الالتزام التام والكامل والشامل بالإضراب، وهو أقل القليل الذي يمكن عمله تجاه دم شبابنا وأبنائنا الغاليين علينا جميعا والذي يهرق هدرا".

وأكدت أن "الإضراب غدا سيكون شاملا لكل المحال التجارية والمؤسسات العامة والخاصة، وكذلك كافة المدارس بما فيها التعليم الخاص والمهني وحتى التعلم عن بعد كذلك يتوقف غدا ليوم واحد".

وختمت بلدية أم الفحم "علينا أن ننجح الإضراب حتى نوصل رسالتنا للمؤسسات الرسمية، ونشكل وسيلة ضغط عليهم ليتحركوا من أجل الحفاظ على حياة أبنائنا وسلامة وأمن شبابنا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص