آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط
رهط، صباح اليوم

هدمت آليات وجرافات "سلطة أراضي إسرائيل"، بحماية قوات معززة من الشرطة والوحدات الخاصة التابعة لها، صباح اليوم الخميس، الخيام التي نصبها الأهالي في ضاحية 11 بمدينة رهط بمنطقة النقب، جنوبي البلاد، احتجاجا على أزمة السكن الخانقة.

وأفاد شهود عيان أن القوات جاءت بهدف توفير الحماية خلال اقتلاع وتجريف كافة الخيام التي أقيمت من خلال النضال الشبابي في رهط، في الأيام الأخيرة.

الناشط في الحراك الشبابي شريف أبو الحسن

ومنعت الشرطة الأهالي من الاقتراب من المكان، وفرضت طوقا على منطقة الخيام، في حين سوّت الجرافات الخيام بالأرض.

وقال عضو بلدية رهط، سليمان العتايقة، لـ"عرب 48" إن "هدم الخيام في ضاحية 11، صباح اليوم، محاولة لكسر نضال الحراك الشبابي، والذي يطالب بأن تخصص أراضي رهط لأبناء رهط لأنهم الأحق بهذه القسائم، ونحن مع مطلب الحراك الشبابي العادل".

عضو بلدية رهط، سليمان العتايقة

وأضاف أنه "نقف إلى جانب الشبان، ونساندهم في هذا النضال الهام، ضد عربدة شرطة إسرائيل والسلطات".

وقال الناشط في الحراك الشبابي لتحصيل حقوق أهالي رهط في الحصول على قسائم بناء، شريف أبو الحسن، لـ"عرب 48" إن "كنا نتوقع أن تأتي آليات الهدم والخراب وتهدم الخيام في الضاحية الجنوبية برهط، وذلك لأن سياسات 'سلطة تطوير النقب' معروفة لنا".

وأضاف أن "هذا الهدم لن يوقف نضالنا، وسنستمر في النضال حتى يتم تحقيق المطالب، والتي تتمحور حول العيش بكرامة، ومن أجل أن نعيش بكرامة يجب أن تكون قسائم أرض نعيش ونبني عليها، وذلك لتكوين أسرة، إذ أنه لا يعقل أن معظم الشبان في رهط يعيشون في بيوت بالإيجار، وهذا غير منطقي أبدًا. من حقنا أن نعيش ببيوت خاصة لنا وعلى أرضنا".

وختم أبو الحسن بالقول إنه "أوجه كلمة لكل المسؤولين في سلطة الأراضي بأن عليهم العمل والقيام بواجبهم دون تمييز، إذ أنه يتم بناء بلدات يهودية جديدة، ونحن نعيش في بلدات منذ عقود كالجيتوات، وذلك بعد مصادرة أرضنا وتهجيرنا منها، والآن يلاحقونا على الخيام، هذا غير منطقي. ونؤكد أننا سنواصل نضالنا المشروع".

ويوم الإثنين الماضي، اعتقلت الشرطة خمسة شبان من عائلة أبو زايد في رهط، بشبهة "بناء خيام على أراضي الدولة بدون ترخيص" في ضاحية رقم 11".

ونصب العشرات من أهالي رهط خياما على أراضي ضاحية رقم 11، وذلك احتجاجا على الأزمة السكنية الخانقة.

ووفقا للمعلومات المتوفرة فإن 1950 عائلة من رهط قدمت أوراقها لمناقصة الوحدات السكنية في الضاحية، وحظيت 450 عائلة فقط بقسائم أرض للبناء، وتعاني نحو 12 ألف أسرة من عدم توفر منزل بملكيتها.

وتجاوز عدد سكان رهط 80 ألف نسمة، وهي المدينة الأكبر للمواطنين العرب في منطقة النقب، وتعاني أزمة سكن خانقة.

بودكاست عرب 48


آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط

آليات السلطات الإسرائيلية تقتحم وتقتلع الخيام في ضاحية 11 برهط