يافا: مجموعة استيطانية تحفر في كنيس خلافا للقانون

يافا: مجموعة استيطانية تحفر في كنيس خلافا للقانون
الحفر في الكنيس بيافا

اكتشف عدد من أهالي يافا، اليوم الخميس، أعمال حفر تنفذها مجموعة استيطانية في كنيس يهودي بصورة مخالفة للقانون، في شارع "كيدم" بحي العجمي في المدينة.

وأفاد شهود عيان أنهم شاهدوا أعمال الحفر داخل الكنيس، وأن الحفريات بدأت بعد أن تم اكتشاف طابق أرضي مطمور بالتراب تحت الكنيس، من أجل إعادة استخدامه لأهداف مختلفة.

وبحسب الشهود فإن أعمال الحفر بدأت منذ أسابيع، إذ شوهدت كميات كبيرة من الردم والرمال المطمورة تخرج من داخل الكنيس بصورة سرية، إذ حرص العاملون في الحفر على إخراج الردم بشكل سري كي لا يثيروا انتباه أحد.

وقال عضو بلدية تل أبيب – يافا، عبد أبو شحادة، لـ"عرب 48" إن "هذا الكنيس أساسا لا يملك تراخيص لازمة، وهو يعمل بصورة غير قانونية، وكانت البلدية قد أصدرت أمرا لهدم المبنى، وأؤكد أن وجود هذا الكنيس في حي العجمي غير قانوني بتاتا".

وأضاف أنه "بعثت رسالة إلى رئيس بلدية تل أبيب - يافا، بيّنت فيها الخطورة التي انكشف عليها السكان جيران الكنيس بسبب أعمال الحفر التي تتم بدون ترخيص وبصورة غير قانونية دون مراقبة أو دراية من قبل السلطات. سنقوم بالضغط على البلدية في الجانب القانوني وسنقدم شكوى ضدهم أيضا".

وختم أبو شحادة بالقول: "نحن مستمرون في هذه القضية حتى يتم إيقاف الأعمال في الكنيس، وفي الوقت الحالي ننتظر رد البلدية على الرسالة التي تم إبراقها لها في هذا السياق، وإذا لم تقم بلدية تل أبيب بوقف الأعمال على الفور، على الرغم من الشكاوى التي قدمت ضد الكنيس، فإن البلدية ستظهر بأنها متواطئة الجماعات الاستيطانية في مدينة يافا".

بودكاست عرب 48


يافا: مجموعة استيطانية تحفر في كنيس خلافا للقانون

يافا: مجموعة استيطانية تحفر في كنيس خلافا للقانون