مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى
مسيرة هبة القدس والأقصى في سخنين (تصوير "عرب 48")

أحيا العرب في الداخل الفلسطيني، أمس السبت، الذكرى السادسة عشر لهبة القدس والأقصى، بمسيرة جماهيرية قطرية في مدينة سخنين تخليدا لشهداء هبة القدس والأقصى الأبرار الذين قُتلوا برصاص الشرطة في العام 2000.

شارك في المسيرة لجنة المتابعة العليا ونواب القائمة المشتركة وقادة الأحزاب والحركات الوطنية ورؤساء سلطات محلية، بالإضافة إلى حشد غفير من فلسطينيي الداخل.

 

وفي ختام المسيرة، حاور 'عرب 48' عددا من المشاركين حول تقييمهم لمسيرة هبة القدس والأقصى الـ16 والرسالة المرجوة من خلالها.

وقال والد الشهيد أسيل عاصلة من مدينة عرابة، حسن عاصلة، لـ'عرب 48'، إن 'هبة القدس والأقصى جرح مفتوح لا يزال ينزف حتى يومنا هذا'.

وأكد أنه 'أملنا أن تخلد ذكرى الشهداء في قلوب أبناء شعبنا وليس بمسيرة كهذه التي نُظمت السبت، فالتخليد في القلوب يجب أن يمر عبر التوثيق والتخليد للتاريخ والأجيال ومن خلال تربية الأجيال الصغيرة وحتى الشباب، إلا أن ذلك للأسف لم يحصل'.

وأنتقد مسيرة الأمس، وقال إنه 'من خلال ما رأيته في المسيرة أعتقد أنها لا تليق بشهدائنا مع الشكر لكل من ساهم بإقامتها ومع الإجلال والاحترام لكل من شارك'.

وقالت الشابة رغد طربيه من مدينة سخنين، لـ'عرب 48'، إنني 'أشارك بشكل دائم بمسيرات ومظاهرات مختلفة، إلا أن هذه المسيرة بالذات حسب اعتقادي يجب أن تكون بعدد جماهيري أكبر مما كانت عليه، كما يجب أن تكون الشعارات متناسقة مع معنى المسيرة وأن لا تتناول أمورا أخرى خارج مغزى ومعنى هبة القدس والأقصى'.

ووجهت رسالة قائلة: 'أوجه كلامي لأهلنا في القدس الذين يتعرضون للاعتقالات بشكل يومي ويعانون من اضطهاد الشرطة ضدهم، أننا واقفون إلى جانبهم. ورسالتي الأخرى هي لأسر الشهداء، بأننا سند لهم ونقف إلى جانبهم ونحن بمثابة أبنائهم'.

وقال الشاب محمد حاتم غنامة من مدينة سخنين، لـ'عرب 48'، إن 'ذكرى هبة القدس والأقصى تمر علينا وسط ظروف سياسية صعبة، حيث نرى سياسة الاحتلال اليمينية المتطرفة التي تحاول من خلالها إخماد عزيمة شبابنا الثورية'.

وأكد أن 'القوة والعزيمة والإرادة التي نتحلى بها والراية التي نحملها، جيلا بعد جيل، لن تهدأ حتى زوال هذا الاحتلال وإعلان القدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية'.

وأضاف أنه 'لمسنا مشاركة ضئيلة في المسيرة، وعليه يجب تصعيد النضال في كل الأماكن وأن تكون دعوة عامة لكافة الجماهير العربية من خلال القيادات للمشاركة بشكل أكبر في هذه الفعاليات والنشاطات الوطنية'.

وقال الناشط ثائر تيتي من قرية البعنة، لـ'عرب 48'، إن 'المشاركة في إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى هي واجب وطني تخليدا لشهدائنا الأبرار، ومساندة لذويهم وعائلاتهم التي فقدت فلذات أكبادها'.

وأضاف أنه 'على الرغم من أن المسيرة لم ترتق للمستوى المطلوب من حيث المشاركة، إلا أن الرسالة كانت واضحة للمؤسسة الإسرائيلية بأننا هنا ولدنا وهنا نموت في أرض وطننا الغالي'.

إقرأ/ي أيضًا | المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة سخنين الوحدوية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى

مشاركون: مسيرة هبة القدس والأقصى لم ترتق لمستوى الذكرى