سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب
(عرب 48)

تظاهر العشرات في مدينة سخنين، مساء اليوم الإثنين، عند دوار يوم الأرض، وذلك احتجاجا على هدم بيت المواطن، حسين عثمان.

وحمل المتظاهرون شعارات منددة بسياسة الهدم، وسياسة خنق البلدات العربية، باعتبارها سياسة فاشية، وشارك في التظاهرة رئيس بلدية سخنين، ورئيس اللجنة القطرية، مازن غنايم، رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، وخرجت دعوة للالتزام بقرار الاضراب يوم غدا في سخنين، وتنظيم مظاهرة الساعة السادسة في سخنين.

واتخذ القرار بعد اجتماع عقدته بلدية سخنين واللجنة الشعبية فيها، بعد ظهر اليوم، في قاعة البلدية، خلص عنه تشكيل لجنة مصغرة تنوب عن اللجنة الشعبية باتخاذ القرارات التي تتعلق بشأن تقديم العون والمساعدة للعائلة المنكوبة.

وبحث الاجتماع سبل معالجة قضية هدم بيت المواطن حسين عثمان والذي نفذ صباح اليوم، وأقر الاجتماع تنظيم مظاهرة احتجاجية في السابعة من مساء اليوم على دوار شهداء يوم الأرض في المدينة، وتشكيل لجنة مصغرة تنوب عن اللجنة الشعبية لاتخاذ قراراتها بشأن تقديم العون والمساعدة للعائلة المنكوبة.

وكانت قوّات الهدم والخراب قد هدمت، صباحًا، منزل المواطن حسين عثمان، بعد حصاره، وهو فعل يتكرّر للمرة الثانية منذ ستينات القرن الماضي، وشهدت عملية الهدم مواجهات وإصابات في صفوف الأهالي واعتقال شابين من أبناء المدينة، التي شهدت توترا كبيرا في أعقاب عملية الهدم، وسخطا شديدا على لجنة تنظيم "ليف هجليل" التي تتخد من المدبنة مقرًا لها.

وأصيب شاب (28 عاما) بجروح بالغة في صدره ومسنة (60 عاما) بجروح متوسطة في القسم العلوي من جسدها، في اعتداء الشرطة على الأهالي من سخنين الذين حاولوا التصدي لعملية الهدم.

وأكد صاحب المنزل، حسين عثمان، في حديثه لـ"عرب 48" أنه بذل الجهد الكبير من أجل إنشاء المنزل وفي سبيل استصدار تراخيص بناء من لجنة التنظيم والبناء في سخنين والتي ماطلت في ذلك وصادقت أخيرًا على قرار الهدم.

وبعد أن اتجهت الأنظار إلى اجتماع سكرتارية لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الذي عقد بعد ظهر اليوم، الإثنين، في أعقاب الهدم في مدينة سخنين والتشريع النهائية لـ"قانون القومية" وعمليات الهدم في الأسابيع الأخيرة في بلدات مختلفة، قررت اللجنة تأجيل مؤتمرها الصحفي إلى يوم غد الثلاثاء الساعة 11 ونصف ظهرًا، دون أن تفصح عن القرارات والخطوات التي اتخذتها.

وفي بيان صادر عن لجنة المتابعة بعد الاجتماع الذي عقدته اليوم، لم يجر التطرق للهدم في سخنين، سوى بسطر واحد وهو عبارة عن  إدانة رئيس اللجنة محمد بركة، "جريمة تدمير البيت في مدينة سخنين على يد السلطات، استمرارا لجرائم تدمير البيوت الأخيرة في بلداتنا العربية".

هذا وحطّم مجهولون زجاج نوافذ مكاتب لجنة التنظيم والبناء في مدينة سخنين، كردة فعل غاضبة على تنفيذ جرائم الهدم، وإعاقة عمليات استصدار تراخيص بناء للمنازل المهددة بالهدم.

وكانت بلدية سخنين قد استنكرت في بيان رسمي أصدرته ووصلت نسخة عنه لـ"عرب 48"، اليوم، هدم منزل المواطن حسين عثمان في منطقة الخربة في المدينة.

وأكد رئيس البلدية، مازن غنايم، أن "هدم بيت الأخ حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري الذي سن قبل أيام في الكنيست، وأن أجهزة الدولة بدلا من أن تبحث عن كيفية حل أزمة السكن في مجتمعنا العربي وتقوم بتسريع المصادقة على الخرائط الهيكلية وتوسيعها فإنها تبعث بآليات الهدم لزيادة معاناة المواطنين العرب".

وفيما يلي تعليق رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، على موضوع الهدم خلال المظاهرة:

اقرأ/ي أيضًا | #نبض_الشبكة: اليوم بيتهم وغدا بيتك

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب

سخنين: العشرات في تظاهرة ضد الهدم والثلاثاء إضراب