مرض "الديفتيريا": سبب جديد للموت في اليمن

مرض "الديفتيريا": سبب جديد للموت في اليمن
طفل يتعالج من الكوليرا في اليمن (صورة توضيحية - أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الصحة اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عن وفاة ثمانية أشخاص بعد إصابتهم بمرض "ديفتيريا" الذي انتشر مؤخراً في مدينة إب.

وقال مدير المرصد الوبائي بمكتب الصحة بمحافظة إب، الدكتور أحمد الحسني، إن المرض انتشر في منطقة سمان وبيت حلبوب في مديرية السدة، وبني منبه في مديرية يريم التابعة للمحافظة، وتجاوزت الحالات أكثر من خمسة وثمانين حالة، مؤكداً أنّ عدد الوفيات جراء المرض، بلغت ثماني حالات حتى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المرض المعروف أيضاً باسم "الخناق"، وهو التهاب حاد معدٍ يصيب الجهاز التنفسي ويؤدي إلى تضرر البلعوم، والأنف، وأحياناً القصبات الهوائية، أما السم المفرز من بكتيريا المرض، فيؤثر على الأعصاب الطرفية، وعضلة القلب، والأنسجة الأخرى.

وأضاف الحسني أنّ "الفرق الميدانية تسجل يومياً حالات إصابة جديدة ولا يوجد فحص مؤكد مخبرياً لعدم توفر الإمكانيات وقال لـ"العربي الجديد" أنّ المختبر المركزي في اليمن لا تتوفر لديه الإمكانيات المتاحة لتحديد البكتيريا المسببة للمرض وزرعها، ما انعكس سلباً على النتائج الخاصة بالحالات المشتبه فيها.