السناتور روبيو يعلن ترشيحه لانتخابات الرئاسة الأميركية

السناتور روبيو يعلن ترشيحه لانتخابات الرئاسة الأميركية
روبيو يعتبر داعما لإسرائيل

قال السناتور ماركو روبيو، من ولاية فلوريدا، اليوم الاثنين، إنه سيخوض السباق الداخلي في الحزب الجمهوري على الترشح لمقعد الرئاسة في الانتخابات المزمع إجراؤها في عام 2016. ويأتي هذا الإعلان بعد يوم واحد من إعلان هيلاري كلينتون عن ترشيحها لنفسها.

ونقلت مراسلة شبكة "CNN" عن أحد مستشاري روبيو قوله إن الأخير أعلن صباح اليوم عن قراره الترشح للرئاسة، باعتباره لذاته "ملائما بشكل خاص" لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن جيب بوش، حاكم ولاية فلوريدا سابقا، كان قد أغدق المديح لروبيو قبل أربع سنوات، بيد أنه غير رأيه بعد أن قرر الأخير التنافس على الرئاسة من قبل الجمهوريين.

يشار إلى أن روبيو (43 عاما) هو ابن عائلة كوبية ركب موجة نجاح حزب الشاي في العام 2010، وتحول إلى شخصية واعدة.

ويعتبر المرشح الأصغر حتى اليوم ضمن المتنافسين في انتخابات العام 2016. ومن المتوقع أن يعرض نفسه كمرشح لجيل المستقبل الذي يتطلع إلى الأمام، خلافا لجيب بوش (62 عاما) وهيلاري كلينتون (67 عاما).

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن الحزب الديمقراطي ينظر إلى ترشح روبيو بمنتهى الجدية، باعتباره أحد المرشحين الذين يتوقع أن يكون في طليعة المتنافسين داخل الحزب الجمهوري. وهو يسعى لاجتذاب أصوات الناخبين الشباب.

ويكون روبيو بذلك المرشح الجمهوري الثالث بعد تيد كروز من تكساس، وراند بول من كنتاكي. وهناك مرشحان آخران، هما جيب بوش، وحاكم ويسكونسين سكوت ووكر، يستعدان لدخول التنافس بشكل رسمي. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018