المستشار القضائي يصادق على بدء التحقيق مع وزير المالية بتهم تتعلق بالاختلاس..

المستشار القضائي يصادق على بدء التحقيق مع وزير المالية بتهم تتعلق بالاختلاس..

صادق المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، للوحدة الاقتصادية في الشرطة على بدء التحقيق مع وزير المالية في أعقاب تطورات في القضية؛ في البداية ساد الاعتقاد أن هرشزون الذي كان مسؤولا عن الجمعية بصفته رئيس "هستدروت العمال الوطنيين"، عرف عن قضية الاختلاس دون أن يبلغ؛ والآن تدور الشبهات أن دوره كان أكبر؛ وتم فرض أمر منع نشر على تفاصيل الشبهات المتعلقة بهرشزون.
ومن المتوقع أن يخضع الوزير للتحقيق في الأيام القريبة بتهمة العلاقة في قضية اختلاس في جمعية "نيلي".

وقد كشف عن قضية الاختلاس عام 2003 في فحص أجراه مراقب الدولة تبين منه أن المتهم الرئيسي هو عوفاديا كوهين، الذي أدار جمعية "نيلي" بين عامي 2000-2003، ونقل القضية إلى الشرطة للتحقيق.

وحسب اعترافات كوهن الذي يشغل اليوم منصب نائب رئيس بلدية "رمات غان" فقد قام كوهين باختلاس حوالي 5.5 مليون شيكل. وحسب اعترافاته قام بنقل المبلغ إلى أخيه، دافيد كوهن، المعتقل أيضا على ذمة القضية، بعد أن تورط مع أوساط إجرامية بديون كبيرة. وقد أبلغ كوهين هيرشزون قبل ثلاث سنوات بتلك التفاصيل، حيث شغل حينذاك منصب رئيس "هستدروت العمال الوطنيين"

في البداية سادت الشكوك أن هرشزون علم بالاختلاس دون أن يبلغ عنها للجهات المناسبة أو يتخذ إجراءات ضد كوهين. ولكن نتائج التحقيق في الأسابيع الأخيرة شككت في رواية كوهين، ويعتقد أنه يخفي جزءا من القضية متعلق بهرشزون.
وتعتقد الشرطة أن الأموال لم تذهب إلى أوساط إجرامية كما قال كوهين في اعترافاته، وهذا هو الجزء الخفي في القضية ويُعتقد أن هرشزون يشكل أحد خيوطه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018