إسرائيل تحذر "حماس" و"الجهاد" من الرد على اغتيال سليماني

إسرائيل تحذر "حماس" و"الجهاد" من الرد على اغتيال سليماني
مظاهرة في أعقاب اغتيال سليماني، في كشمير، اليوم (أ.ب.)

قالت تقارير صحافية إسرائيلية، إن الولايات المتحدة أطلعت إسرائيل على قرارها باغتيال قائد فيلق القدس، اللواء قاسم سليماني، لكنها أوضحت أن تعتيما يفرض على هذا الشأن. وأضافت أن التقديرات ترجح أن احتمالية قيام إيران بمهاجمة أهداف إسرائيلية ضئيلة.

وكشف المراسل العسكري للقناة 12 الإسرائيلية، مساء اليوم الجمعة، أن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، ألغى زيارته إلى إسرائيل التي كانت مقررة ليوم الأربعاء الماضي، يوم واحد من اغتيال سليماني. وأكد المراسل أن إلغاء الزيارة يؤكد أن الولايات المتحدة أطلعت إسرائيل على تطورات جدية مقبلة في المنطقة.

وقال المحلل السياسي للقناة، أمنون أبراموفيتش، إن المستوى السياسي منع في عدة فرص اغتيال سليماني، ولم يصادق على عملية اغتياله بعدما رصدته الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عدة مرات.

وكشف المحلل العسكري في موقع "واللا"، أمير بوحبوط، أن إسرائيل نقلت رسالة عبر مصر إلى فصائل المقاومة في قطاع غزة، حذرتها فيها من الرد على اغتيال سليماني من قطاع غزة.

وأشار المراسل السياسي للقناة 13 الإسرائيلية، مساء اليوم الجمعة، إلى أن التقديرات بأن الإدارة الأميركية اطلعت المستوى السياسي الإسرائيلي على قرار اغتيال سليماني، وقال إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أجرى محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مساء الأربعاء الماضي، تناولت الأوضاع في إيران. وأوضح أنه هذه كانت المحادثة الثانية خلال يومين بين نتنياهو وبومبيو.

وقال المحلل العسكري للقناة ذاتها، ألون بن دافيد، أن التقديرات الأمنية ترجح ألا ترد إيران على اغتيال سليماني باستهداف إسرائيل.

ومن المقرر أن يعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابينيت) اجتماعًا ظهر يوم الأحد المقبل، لبحث أبعاد اغتيال سليماني وإمكانية الرد الإيراني باستهداف إسرائيل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، أن قرر السماح بفتح جبل الشيخ أمام الزائرين، غدًا السبت، بعد أن أغلق اليوم. ولفت محللون إسرائيليون إلى أن قرار الجيش هذا يهدف إيصال رسالة إلى إيران بأن "الحياة مستمرة كالمعتاد في إسرائيل"، وربما للتبرؤ من اغتيال سليماني. وقال المحللون إن إيران غير معنية الآن في مواجهة إسرائيل.

بدوره قال رئيس "كاحول لافان، بيني غانتس، إنه "أحيي الرئيس الأميركي، ترامب، على قراره القيادي والشجاع". وأضاف أن اغتيال سليماني "رسالة لكل رؤساء الإرهاب العالمي" بأنهم معرضون للقتل. وأوضح أن في القضايا الأمنية ليس هناك معارضة وائتلاف في إسرائيل.

وقرر رئيس الحكومة الإسرائيلية قطع زيارته إلى اليونان وتبكير عودته إلى البلاد، وذلك في أعقاب التطورات، وأوعز نتنياهو لوزرائه بعدم إطلاق تصريحات حول اغتيال سليماني.

وكان مكتب نتنياهو أعلن في وقت سابق اليوم، أن "رئيس الحكومة يتلقى تقارير أمنية بشكل متواصل"، لكنه يواصل برنامج زيارته لليونان، "والآن يعقد اجتماعا مع وزير الخارجية اليوناني".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، بعد ظهر اليوم، عن نتنياهو المتواجد في أثينا، قوله إن "سليماني مسؤول عن موت أميركيين أبرياء. وترامب يستحق كامل التقدير، ونحن نقف إلى جانب الولايات المتحدة". واعتبر نتنياهو أنه "مثلما لإسرائيل الحق في الدفاع عن النفس، للولايات المتحدة أيضا الحق نفسه".

ورفعت أجهزة الأمن الإسرائيلية حالة التأهب عند الحدود، وخاصة الحدود مع لبنان وفي هضبة الجولان المحتلة، كما رفعت حالة الاستنفار في السفارات والقنصليات الإسرائيلية في العالم، تحسبا من رد إيراني في أعقاب اغتيال قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في بغداد قبيل فجر اليوم، الجمعة.

وأعلنت وزارة الخارجية وأجهزة الأمن الإسرائيلية عن حالة استنفار عليا في السفارات والقنصليات في العالم، تحسبا من رد إيراني على اغتيال سليماني. كما تقرر تعزيز الحراسة في بعض السفارات والقنصليات في أماكن حساسة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "إثر تقييم للوضع تقرر عدم فتح موقع جبل الشيخ للزوار، اليوم. لا توجد تعليمات أخرى لسكان الجولان والمنطقة، والوضع العادي مستمر". ويعقد وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، صباح اليوم، مداولات لتقييم الوضع الأمني في مقر وزارة الأمن في تل أبيب، وبمشاركة رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي.