شادية مصراتي... القتيلة الثالثة من العائلة ذاتها بالرملة

شادية مصراتي... القتيلة الثالثة من العائلة ذاتها بالرملة
القتيلة شادية مصراتي

تكرر المشهد المأساوي للمرة الثالثة بقتل شابة من عائلة مصراتي، مساء أمس، إذ قتلت شادية مصراتي في جريمة إطلاق نار لتنضاف إلى جريمة قتل قريبتها الشابة نسرين مصراتي (26 عاما) وهي أمٌ لطفلين (4 و6 أعوام) قبالة أعين طفليها.

وتعرضت نسرين لإطلاق نار في نهاية شهر أيار/ مايو من العام 2012 خلال تواجدها في قرية كفر ياسيف بعد أن غادرت الرملة وحياتها المعنّفة القاسية لتحاول بناء حياة جديدة كريمة بعيدا في كفر ياسيف، وقتلت وأوقفت رصاصات المجرم نبضها ويتّمت طفليها، وفرضت المحكمة في 30.09.2014 السجن المؤبد على قاتلها عدنان زاهدة (45 عاما) بطلب من آخرين، 

وهكذا فعلت تماما رصاصات الإجرام بأختها أمل مصراتي (29 عاما) أمام طفليها (4 و8 أعوام) عند مدخل بيتها بالرملة في العام 2006، والقاتل المجرم ما زال حرا طليقا دون عقاب...

ولا يزال الإجرام المجتمعي يقتل نساء عربيات كثيرات ويسلبهن حقهن في الحياة.

اعتقال والد وشقيق القتيلة

واعتقلت الشرطة والد وشقيق القتيلة شادية مصراتي (30 عاما) من الرملة صباح اليوم، الجمعة، بشبهة التورط في جريمة قتلها على خلفية خلاف عائلي.

ومددت محكمة الصلح في مدينة "بيتح تكفا"، اليوم، اعتقالهما 5 أيام لاستكمال التحقيق معهما في الشبهات المنسوبة إليهما. 

القتيلة شادية مصراتي

ووفقا لبيان صادر عن الشرطة، فإنها تلقت بلاغا عن مصابة إثر إطلاق نار في الرملة، حيث وصل عناصر من الشرطة إلى مكان الجريمة وعثروا على شابة داخل سيارة وهي مصابة بجروح بالغة جدا بعد تعرضها لإطلاق نار في الرأس.

وبحسب التحقيقات الأولية للشرطة، فإن الشابة خرجت في ساعات المساء من منزل متواجد في شارع "أينشطاين" في المدينة، وكانت تعتزم السفر في سيارتها، عندها تعرضت لوابل من الرصاص ما أدى إلى إصابتها بجروح حرجة توفيت متأثرة بإصابتها في المستشفى. 

14 امرأة ضحايا جرائم القتل منذ مطلع العام

وقُتلت منذ مطلع العام الجاري 14 امرأة كانت آخرهن شادية مصراتي، والدة ثلاثة أطفال، من سكان مدينة الرملة في جريمة إطلاق نار مساء، أمس، بالإضافة إلى قتل آمنة الزبارقة من اللد، وإيمان عوض في عكا، ويارا أيوب من الجش، ومنال الفريزات من عشيرة أبو رقيق بمنطقة النقب، ونساء وفتيات من مدينة يافا: سمر خطيب، الشقيقتان حياة ونورا ملوك، وفاديا قديس، وزبيدة منصور وريما أبو خيط من مدينة الطيرة، ورسمية طه- مصالحة من دبورية، ونورا أبو صلب من قرية خشم زنة غير المعترف بها في النقب وعفاف الجرجاوي من بلدة شقيب السلام.