تأجيل لقاء عباس - هنية الذي كان مقرراً اليوم الثلاثاء..

تأجيل لقاء عباس - هنية الذي كان مقرراً اليوم الثلاثاء..

قالت مصادر فلسطينية إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، لن يتوجه إلى مدينة غزة في القريب، كما كان مقررا، لإجراء مباحثات مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية وعدد من الفصائل الفلسطينية بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وأعلنت المصادر أن السبب في عدم توجه عباس إلى غزة لاعتقاده بأنه ليس هناك من داع لإجراء مباحثات حول تشكيل الحكومة في ظل إصرار حركة حماس على إن أي اتفاق بشأن حكومة الوحدة لن يتضمن الاعتراف بإسرائيل.

وكان من المقرر أن يلتقي عباس اليوم، الثلاثاء، رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لاستئناف المشاورات بينهما في محاولة جديدة للتوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد تعثر إجراءات تشكيلها.

وقال محمد عوض أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني، في تصريح وزع على وسائل الإعلام، إن المفاوضات بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لم تنته بعد، ولم تصل إلى نقطة الصفر. مضيفاً أن الإعلان مسبقاً عن فشل الحوار يربك الأمور، ولا بد من الانتظار حتى عودة الرئيس محمود عباس إلى الأراضي الفلسطينية.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية قد قال" إن التعثر في المحادثات يمكن حله مع الرئيس محمود عباس في غضون أسبوعين".

وقال هنية " نحن مصممون على إنجاح حكومة الوحدة الوطنية"، مؤكدا أن الحوار حول تشكيلها سيستمر، وسنستأنف المشاورات بشان تشكيل الحكومة في أي لحظة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018