قصف محطة توليد الكهرباء سيؤدى إلى استمرار انقطاع التيار لستة أشهر..

قصف محطة توليد الكهرباء سيؤدى إلى استمرار انقطاع التيار لستة أشهر..

أكد المهندس وليد سعد صايل المدير التنفيذي لشركة توليد الكهرباء في قطاع غزة، أن القصف الإسرائيلي الذي استهدف محطة توليد الكهرباء في المنطقة الوسطي سيؤدى إلى استمرار انقطاع التيار الكهربائي مدة ستة أشهر.

وأعلن المهندس في تصريحات له اليوم أن القصف استهدف ستة محولات رئيسية في المحطة تغذي مساحات واسعة من قطاع غزة بالكهرباء، وان إصلاح هذه المحولات يحتاج إلى ستة أشهر على حد أقصى لإعادة إصلاحها وإعادة التيار الكهربائي.

وأضاف" انه في حال تم الحصول على المعدات اللازمة لإصلاح هذه المولدات من مصر أو الأردن فيمكن أن نعمل من اجل إصلاح الأعطال وإعادة التيار الكهربائي خلال ثلاث شهور من الآن، موضحا أن هناك وعودات من قبل مصر والأردن بإدخال المعدات اللازمة إلى قطاع غزة لإعادة تشغيل محطة الكهرباء .

وقدر المهندس صايل الخسائر المادية جراء القصف علي محطة توليد الكهرباء بحوالي 20 مليون دولار، مشيرا إلى أن شركة الكهرباء ستعمل بشكل حثيث من اجل إدخال الحد الأدنى من المحولات الكهربائية لتعويض الضروريات الإنسانية خاصة المشافي الفلسطينية.

وطالب صايل كل من الأردن ومصر العمل الجاد من أجل فك الحصار المفروض على قطاع غزة لإدخال المواد اللازمة لإصلاح المحولات الكهربائية والمساعدة في إدخال المحولات الكهربائية التي يمكن أن تعوض شيئا قليل النقص في التيار الكهربائي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018