نابلس: توثيق جنود الاحتلال وهم يضرمون النار بمخزن أخشاب

نابلس: توثيق جنود الاحتلال وهم يضرمون النار بمخزن أخشاب
مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس

وثقت كاميرات الحراسة في مدينة نابلس بالضفة الغربية قيام اثنين من جنود الاحتلال الإسرائيلي بإضرام النيران، يوم أمس الأول الأربعاء، بمخزن أخشاب في المدينة.

وجاء أنه تم توثيق الجنديين وهما يقتربان من المخزن، ويحملان بأيديهما شيئا مشتعلا، وألقياه باتجاه المخزن، فاشتعلت به النيران.

كما بين التوثيق، الذي نشرته القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، مساء الخميس، أن الجنديين تريثا قليلا أمام ألسنة اللهب، وغادرا المكان دون أن يحاولا إخماد النيران.

وبحسب التقرير فإن القائد العسكري لمنطقة المركز في الجيش الإسرائيلي، روني نومه، أصدر تعليمات بإجراء تحقيق في الحادثة.

ونقل عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قوله إنه صدرت تعليمات بإجراء التحقيق فور تسلم الشريط المصور. وادعى أن الحديث عن حادث استثنائي، وأنه سوف تتخذ الإجراءات اللازمة.

يشار إلى أن الجنديين كانا ضمن قوة عسكرية عملت على تأمين الحماية لنحو 700 مستوطن اقتحموا المدينة، بذريعة الصلاة في المقام الذي يزعم أنه 'قبر يوسيف'.

اقرأ/ي أيضًا | 700 مستوطن يقتحمون "قبر يوسف" بنابلس

يذكر في هذا السياق أنه تم يوم أمس الأول، الأربعاء، أيضا توثيق عدد من الجنود وهم يعتدون بالضرب على شاب في مدينة الخليل أثناء القيام بحملة اعتقالات في المدينة.