الإفراج عن 26 أسيرا فلسطينيا فجر اليوم الأربعاء

الإفراج عن 26 أسيرا فلسطينيا فجر اليوم الأربعاء

أفرجت سلطات الاحتلال عند الساعة الواحدة من فجر اليوم، الأربعاء، عن 26 أسيرا فلسطينيا من الضفة الغربية وقطاع غزة.

ووصل 21 أسيراً الى مقر الرئاسة في رام الله، و5 أسرى إلى معبر بيت حانون في غزة، حيث كان في استقبالهم ذووهم وآلاف المواطنين وعدد كبير من المسؤولين الفلسطينيين.

وخرج أسرى غزة المفرج عنهم الليلة الى الجانب الفلسطيني من معبر بيت حانون "إيرز" والتقوا بأهاليهم هناك في احتفالات عارمة.

وضمت الدفعة الثانية من الأسرى المفرج عنهم 26 أسيرا من الأسرى الذين قررت الحكومة الإسرائيلية إطلاق سراحهم في إطار تفاهمات مع السلطة الفلسطينية.
وكان في استقبال الاسرى المفرج عنهم في رام الله الرئيس محمود عباس وعدد من أعضاء القيادة الفلسطينية في مقر المقاطعة.

وحيا الرئيس عباس في كلمة له الأسرى المحررين مهنئا الشعب الفلسطيني بهذه الفرحة العظيمة التي لمت شمل الشعب الفلسطيني.

وقال الأسير المحرر خالد الأزرق من مخيم عايدة ببيت لحم إن شعور الحرية لا يوصف، وإن فرحتهم لا تكتمل إلا بالإفراج عن باقي الأسرى. وأضاف أن اللحظات الاخيرة كانت لحظات ترقب وتلاعب بالأعصاب من قبل إدارة سجون الاحتلال، وكانت هناك محاولة لاستفزاز الأسرى من قبل مصلحة السجون.

أم وسيم من قرية صفا غربي رام الله، أوضحت أن زوجها البالغ من العمر 59 عاماً اعتقل بعمر 27 عاماً، وترك خلفه ثلاثة أطفال: وسيم، ولارا، وبيسان، والتي كانت في أشهرها الأولى، ولكنه اليوم سيخرج ليشاهد أحفاده الذين سيراهم لأول مرة.

وعلم أن الاحتلال استخدم الغاز المسيل للدموع والمياه العادمة لتفريق أهالي الأسرى ووسائل الإعلام أمام بوابة سجن عوفر.

وقال رئيس السلطة الفلسيطنية محمود عباس إن هناك البعض من "غير الوطنيين" يشيعون بأن القيادة الفلسطينية عقدت صفقة الافراج عن الاسرى مقابل وقف الاستيطان، مضيفا "خسئتوا فالاستيطان باطل".

وأضاف الرئيس "اننا قلنا الأسرى سيعودون إلى بيوتهم، وليس إلى مكان آخر، وهذه فرحتنا الثانية وبعد شهرين، ستكون الفرحة الثالثة ثم الرابعة فالخامسة حتى يطلق سراح كل الأسرى، ولن تكتمل فرحتنا إلا بإخراج كل الأسرى". وتابع "أنه لن يكون هناك اتفاق وهناك أسير واحد وراء القضبان".

وأضاف: "من هنا أوجه ندائي إلى عميد الأسرى كريم يونس، وأقول له الفرج قريب وآت آت إن شاء الله".

ووضع الأسرى المحررون إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرافات، وقرأوا الفاتحة على روح الرئيس الشهيد.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت منتصف أغسطس/آب الماضي عن الدفعة الأولى من الأسرى الذين اعتقلوا قبل 'أوسلو'، والبالغ عددهم 26 أسيرا، منهم 14 من قطاع غزة و12 من الضفة الغربية.
وهذه قائمة بأسماء الاسرى المفرج عنهم:

1- محمد ابراهيم محمد نصر -صفا- رام الله- شعبية

2- رافع فرهود محمد كراجة- صفا- رام الله- شعبية

3- محمد احمد محمود الصباغ- جنين- فتح

4- حازم باسم طاهر شبير- غزة- فتح

5-حلمي محمد عيد عيمادي- غزة- حماس

6- احمد سليم محمد داموني- غزة- حماس

7-يوسف عواد محمد معالي- غزة- حماس

8- شريف حسن عتيق- الجفتلك - اريحا- فتح

9-مصطفى عامر محمد غنيمات- صوريف- الخليل- فتح

10- زياد محمود محمد غنيمات- صوريف- الخليل- فتح

11- رزق علي خضر صلاح- الخضر- بيت لحم- فتح

12- العفو مصباح نوفل شقير- الزاوية- سلفيت- فتح

13- مؤيد خليل حجة- برقة- فتح

14-ناجح محمد بدوي مقبل- العروب- فتح

15- هزاع محمد هزاع السعدي -جنين- فتح

16- عبد الرحمن يوسف الحج - قلقيلية- فتح

17-احمد سعيد قاسم عبد العزيز -جنين- فتح

18- اسامة زكريا وديع ابو فنانة- جنين- فتح

19- محمد يوسف سليمان تركمان- جنين- فتح

20- عيسى نمر عبد ربه الدهيشة- فتح

21 محمد مصباح عاشور - اريحا- شعبية

22- عمر عيسى رجب مسعود- غزة شعبية

23- خالد داوود الازرق- فتح

24- عثمان عبد الله محمود بني حسن- جنين- فتح

25- اسرار مصطفى السمرين- البيرة- فتح

26-موسى عزات قرعان -البيرة- فتح

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018