طمرة: اتهام شاب بعد جريمة الشرطة واستشهاد أحمد حجازي

طمرة: اتهام شاب بعد جريمة الشرطة واستشهاد أحمد حجازي
مسرح الجريمة في طمرة

في أعقاب جريمة الشرطة واستشهاد الشاب أحمد حجازي وإصابة آخر كان برفقته، قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في حيفا، لائحة اتهام ضد محمود ياسين (24 عاما) من مدينة طمرة، نسبت له تهم الأذى المتعمد وحيازة أسلحة وإطلاق نار وتخريب متعمّد.

وأرفقت بلائحة الاتهام طلب تمديد فترة اعتقال المتهم حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القضائية.

الشهيد أحمد حجازي

ويستدل من لائحة الاتهام أنه "في يوم 29 كانون الثاني/ يناير وفي ساعات الليل المتأخرة، جرى إطلاق النار من قبل شخصين ملثمين على سيارتين كانتا متوقفتان في موقف للسيارات قرب أحد المنازل في طمرة، وفي ذلك الوقت اتصل المتهم باثنين آخرين وخططوا لإطلاق النار على نفس المنزل التابع لمواطن من طمرة للمرة الثانية خلال يومين، وفي أعقاب ذلك قررت الشرطة مراقبة المنزل وموقف السيارات".

كما جاء في الاتهام "في مطلع الشهر الماضي التقى المتهم بشخصين آخرين إذ حمل كل منهما سلاحا وذخيرة، ثم وصلوا بالقرب من المنزل وقام المتهم وشخص آخر كان برفقته بإطلاق النار على المنزل ما أصاب جدرانه، عندها خرج عناصر الشرطة الذين اختبأوا في المكان وطالبوا المتهم ومن كان برفقته بالتوقف، إلا أنهما ردا بإطلاق النار على عناصر الشرطة من مسافة نحو 15 مترا، وفي أعقاب ذلك أطلق عناصر الشرطة النار على المتهم ومن كان معه ما أسفر عن إصابة المتهم وسقوطه على الأرض".

ووفقا للائحة الاتهام فإنه "بعد تبادل إطلاق النار بدأ الشخص الذي كان برفقة المتهم بالهرب وهو يحمل سلاحه نحو زقاق قريب، حينها قام عناصر الشرطة بمطاردته وفي تلك اللحظات خرج المرحوم أحمد حجازي وشخص آخر من منزل قريب، ونتيجة لإطلاق النار أصيب أحمد حجازي وتوفي متأثرا بجروحه فيما أصيب الآخر بجروح، أما المشتبه به الثاني فقد أصيب وتوفي متأثرا بجروحه".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص