أسيران من فلسطينيي 48 يدخلان عامهما الـ 22 في السجون

أسيران من فلسطينيي 48 يدخلان عامهما الـ 22 في السجون

 

قال مركز حقوقي إن أسيرين فلسطينيين، من مدينة أم الفحم، أنهيا عامهم الحادي والعشرين في سجون الاحتلال، ودخلا عامهما الثاني والعشرين بشكل متواصل منذ اعتقالهما في عام 1992.

وأوضح مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن الأسيرين هما إبراهيم حسن محمود إغبارية "أبو جهاد"، والأسير محمد سعيد حسن إغبارية "أبو عبد الله"، اعتقلا منذ 26/2/1992، ويقضيان حكمًا بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمة تنفيذ عملية طعن بالسكاكين داخل معسكر "جلعاد" الإسرائيلي أدت إلى مقتل ثلاثة جنود وإصابة عدد آخر بجراح، وتم اعتقالهما بعد تنفيذ العملية بأسبوعين وبرفقتهما أيضًا الأسير يحيى اغبارية والذي اعتقل بعدهم بأسبوع.

وأشار المركز إلى أن الأسير محمد حصل على شهادة البكالوريوس والماجستير" في العلوم السياسية، من داخل سجنه، ويسعى الآن للحصول على شهادة الدكتوراه في موضوع الحقوق .

وبين الأشقر أن هناك أربعة عشر أسيرًا من أراضي الـ48 يتربعون على قائمة "عمداء الأسرى" في سجون الاحتلال، وهم الذين أمضوا ما يزيد عن 20 عاماً في السجون، وأقدمهم وأقدم الأسرى الفلسطينيين عموماً الأسير كريم يوسف يونس (53 عامًا)، وهو معتقل منذ 6/1/1983.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018