تايلاند: احتمال لجوء رهف القنون إلى دولة ثالثة

تايلاند: احتمال لجوء رهف القنون إلى دولة ثالثة
(أ ب)

صرّحت الشرطة التايلاندية، صباح اليوم الخميس، أن الفتاة السعودية التي هربت من عائلتها طلبًا للجوء في الخارج، يمكن أن يتم توطينها قريبا في بلد ثالث.

وقال رئيس شرطة الهجرة التايلاندية اللواء سوراتشات هاكبارن، إنهم ينظرون في كيف ستمضي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في قضية رهف محمد القنون بعد أن منحتها وضعية اللاجئة.

ويذكر أن القنون وصلت إلى بانكوك من الكويت في وقت متأخر من يوم السبت الماضي، لكن السلطات التايلاندية رفضت دخولها وصادرت جواز سفرها.

وبعد أن ناشدت القنون مساعدتها عبر "تويتر" من غرفتها في فندق بالمطار، سمح لها بالبقاء بشكل مؤقت في تايلاند تحت رعاية المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويحتجز في تايلاند أيضًا لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، الذي حصل على وضع لاجئ في أستراليا لكن ألقي القبض عليه في مطار بانكوك العام الماضي لقضاء إجازة زواج.

والعريبي محتجز حاليا في سجن تايلاندي انتظارا لنتيجة إجراءات تسليمه للبحرين، إذ سبق أن أدين وهو مطلوب لدى السلطات هناك.

وقالت منظمة العفو الدولية إنه ينبغي للسلطات التايلاندية "التعامل بإنسانية" مع العريبي بنفس طريقة تعاملها مع رهف.