مدكور أبو العز: أعاد بناء سلاح الطيران المصري بعد الهزيمة

مدكور أبو العز: أعاد بناء سلاح الطيران المصري بعد الهزيمة
الطائرات المصرية تدمر على الأرض، 5 حزيران 1967 (أ ف ب)

في مساء التاسع من حزيران/ يونيو، أعلن الرئيس جمال عبد الناصر تنحيه عن رئاسة الجمهورية، إلا أن جماهير الشعب المصري خرجت بالملايين تهتف "حنحارب" رافضة الاستقالة، بشعور تلقائي وعفوي منها، عرفت أن التمسك بالرئيس عبد الناصر هو أولى الخطوات لاسترداد الكرامة المصرية والعربية المهدورة، وبحدسها وعفويتها كانت الجماهير تعرف أن ناصر صادق في مشاعره ولهذا استجابت لنبض وقلوبها، الأمر الذي جعل ناصر يتراجع عن استقالته.

مدكور أبو العز

كانت أول خطوة فعلها ناصر في الحادي عشر من حزيران بأن استدعى الضابط مدكور أبو العز، الذي كان محافظا لمدينة أسوان منذ 1964، وأوكل إليه مهمة إعادة بناء القوات الجوية، فمن هو الفريق مدكور أبو العز؟

مدكور أبو العز من مواليد 1918، كان أصغر خريج من الكلية الحربية حيث كان عمره 17 عاما فقط، وتدرج في تقدمه في سلاح الطيران حتى صار مديرًا للكلية الجوية من العام 1956 إلى العام 1963، وتخرج من تحت يديه معظم طياري تلك الحقبة من تاريخ مصر. كانت إحدى العبر التي استخلصها بعد العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 بأنه من الضرورة حفر خنادق للطيران الحربي وإخفاءه كي لا يكون عرضة للتدمير وهو على الأرض من قبل الطيران المعادي، وأن حظائر التمويه التقليدية غير قادرة على حمايته، وكانت له مقولة شهيرة أنه ليس من العار أن تسقط طائرة مصرية في أثناء المعركة، ولكن العار أن يتم تدميرها وهي على الأرض، ولكن نصائحه ذهبت أدراج الرياح  ولم يتقبلها قائد الطيران في حينه محمود صدقي، ونشأ بينهما نوع من الحساسية، وفكر صدقي بإبعاده عن القوات المسلحة فأوصل وشايات ضده إلى الرئيس جمال عبد الناصر، رغم أن هناك علاقة قرابة عائلية بين مدكور وبين جمال عبد الناصر، وكانت الوشاية تقول إن مدكور ذو شعبية واسعة وتخرج من تحت يديه عشرة أفواج من الطيارين، ما قد يشكل خطرًا على ناصر نفسه.

ناصر الذي يعرف كفاءة مدكور، قرر استغلالها في المجال المدني ونقله من الحياة العسكرية إلى الحياة المدنية، فعينه محافظا لمدينة أسوان عام 1964 حيث كان بناء السد العالي على قدم وساق، فنهض مدكور بالمدينة بصورة لافتة ومثيرة للإعجاب وبنى ما يعرف بكورنيش أسوان وغيرها من المشاريع الهائلة.

بعد النكسة وضرب الطيران وهو على الأرض وصدق نبوءته وتخوفاته، كما يقول أمين هويدي، الذي شغل منصب وزير الدفاع ورئيس المخابرات بعد النكسة في مذكراته، أرسل  جمال عبد الناصر طائرة خاصة إلى أسوان في العاشر من حزيران لتحضر مدكور على الفور، واستقبله في المطار الحربي بألماظة في القاهرة، وعندما صافحه سلّمه قيادة الطيران الحربي طالبا منه أن يعيد بناء القوات الجوية المصرية، فاشترط بعض الشروط التي وافق عليها عبد الناصر فورًا، وأهمها حفر خنادق للطائرات وتغيير قواعد الاشتباك مع الطيران، وحينئذ فرح الطيارون والضباط من تلاميذه واحتفوا به، ولكنه قال لهم ليس الوقت وقت احتفالات علينا البدء بالعمل فورا.

استلم مدكور أبو العز المهمة الصعبة، فدار على المطارات المضروبة وحدد احتياجاتها وبدأ بإعادة تأهيل الطائرات التي كانت قابلة للإصلاح، حيث استطاع تجميع وإعادة تأهيل 250 طائرة مقاتلة، ووضع برنامجًا مكثفا لتأهيل الطيارين وصل خلاله الليل بالنهار بهدف الاستغناء قدر الممكن عن البعثات إلى خارج البلاد.

بعد خمسة وثلاثين يوما فقط، وكان الجيش الإسرائيلي في أوج غطرسته والجنود الإسرائيليون يستفزون الجنود المصريين على جانب القناة  بالكلمات النابية والاستهزاء منهم ومن رموزهم القومية والدينية، في 14 و 15 تموز/ يوليو 1967، قام الطيران الحربي المصري بمشاركة عشرات الطائرات، بأولى غاراته بعد الهزيمة فضرب مقرات قيادة الجيش الإسرائيلي على جبهة سيناء وسبب خسائر فادحة فيها، واشتبك مع الطيران الإسرائيلي وعاد سالمًا، الأمر الذي استقبل من قبل الجنود والضباط والشعب المصري والشعوب العربية بفرح كبير واستعادة للمعنويات، وكانت هذه رسالة بأن العرب لم يموتوا ولن يستسلموا، وأعلن موشيه ديان، إثر ذلك، عن استعداده لوقف إطلاق النار، وحين سئل جمال عبد الناصر عن موقفه من دعوة موشيه ديان لوقف إطلاق النار قال لهم: اسألوا مدكور أبو العز. وعندما أخبروا أبو العز بقول عبد الناصر تنفس الصعداء واسترخى في مقعده بارتياح وقد شعر بحلاوة استعادة كرامة الطيران المصري.   

بدأ أبو العز بالإعداد للمعركة اللاحقة، وانتشرت شعبيته بشكل غير مسبوق، لدرجة أن الناس عندما علموا أنه يؤدي الصلاة في أحد مساجد مدينة طنطا خرجوا إلى الشوارع مرحبين به ورفعوه مع سيارته فوق أكتافهم.

إلا أنه وعند استقدام الخبراء السوفييت، نشأ بينه وبين قادتهم توتر، فقد شعر بأنهم يستكبرون على المصريين ويعاملونهم باستخفاف، وحدث بينه وبينهم تراشق بالكلام، فطلبوا من ناصر إبعاده.

لم يكن أمام ناصر من مخرج سوى إبعاده من منصبه وعينه مستشارا له، ولكن لم يطل عمله في وظيفته هذه وعاد إلى قريته ميت أبو غالب. وفي العام 1973 كانت الضربة الجوية المصرية الأولى التي كانت تحت قيادة حسني مبارك، هي نفس الطريقة التي قررها مدكور أبو العز بالإغارة من على ارتفاع منخفض.     

دخل أبو العز إلى البرلمان المصري عام 1977 بشعبية كبيرة، ولكن عندما حل السادات البرلمان ثم شكله من جديد، أراد إعادة أبو العز، إلا أن الأخير رفض العودة وقال: "لقد تعرضت للحل مرة ولن أقبل لأحد أن يحلني مرة أخرى"، واعتزل العمل السياسي حتى وافته المنية عام 2006، وتكريمًا له أطلق اسمه على شارع رئيسي في حي المهندسين في القاهرة.       

دور إيران في حرب 1967

دور إيران في حرب 1967

القصة القصيرة داخل فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

القصة القصيرة داخل فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

الاجتماع الأخير: كيف قررت إسرائيل شن عدوان على العرب؟

الاجتماع الأخير: كيف قررت إسرائيل شن عدوان على العرب؟

القصة القصيرة في فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

القصة القصيرة في فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

هزيمة 1967 فتحت أبوابًا موصدة في الإبداع...

هزيمة 1967 فتحت أبوابًا موصدة في الإبداع...

380 ألف مستوطن بالضفة 44% بمستوطنات خارج الكتل

380 ألف مستوطن بالضفة 44% بمستوطنات خارج الكتل

بعد 50 عامًا: 5% من أراضي القدس بقيت للعرب

بعد 50 عامًا: 5% من أراضي القدس بقيت للعرب

صحافة النكسة: نشوة الاحتلال والنكوص العربي

صحافة النكسة: نشوة الاحتلال والنكوص العربي

خمسون عامًا: القدس كئيبة في ذكرى احتلالها

خمسون عامًا: القدس كئيبة في ذكرى احتلالها

صحافة النكسة: مصر تتوغل داخل إسرائيل؟

صحافة النكسة: مصر تتوغل داخل إسرائيل؟

انتفاضة 1987 قادها جيل الهزيمة...

انتفاضة 1987 قادها جيل الهزيمة...

العمليات العسكرية يوما بيوم في حرب حزيران 1967

العمليات العسكرية يوما بيوم في حرب حزيران 1967

للوطن العربي جناحان: المشرق والمغرب

للوطن العربي جناحان: المشرق والمغرب

إسرائيل درست إلقاء قنبلة ذرية بسيناء عشية حرب 1967

إسرائيل درست إلقاء قنبلة ذرية بسيناء عشية حرب 1967

"ديان عارض مهاجمة سورية والانسحاب السوري قبل الهجوم دفعه للحرب"

سعد الدين الشاذلي: بارقة الضوء الوحيدة في هزيمة حزيران

سعد الدين الشاذلي: بارقة الضوء الوحيدة في هزيمة حزيران

الصدمة الفكرية في نقد صادق جلال العظم لما بعد الهزيمة

الصدمة الفكرية في نقد صادق جلال العظم لما بعد الهزيمة

حرب حزيران 1967: خوف من الانتقام وتكرار النكبة

حرب حزيران 1967: خوف من الانتقام وتكرار النكبة

سليمان أبو شاهين: حملت بارودة من المقاومة الشعبية

سليمان أبو شاهين: حملت بارودة من المقاومة الشعبية

كاريكاتير الهزيمة: انفصال عن الواقع اتساق مع الخطاب السياسي

كاريكاتير الهزيمة: انفصال عن الواقع اتساق مع الخطاب السياسي

عبد الناصر والنصر الموعود!

عبد الناصر والنصر الموعود!

الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية لحرب حزيران

الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية لحرب حزيران

هزيمة حزيران عمقت جراح النكبة الفلسطينية

هزيمة حزيران عمقت جراح النكبة الفلسطينية

هزيمة حزيران: القنيطرة أجمل المدن صارت مدينة أشباح

هزيمة حزيران: القنيطرة أجمل المدن صارت مدينة أشباح

هزيمة حزيران: معسكر بانياس ومقر الشرطة كانا خاليين

هزيمة حزيران: معسكر بانياس ومقر الشرطة كانا خاليين

أشهر مذيعي العرب هدد اليهود بإلقائهم في البحر

أشهر مذيعي العرب هدد اليهود بإلقائهم في البحر

هكذا أسست إسرائيل جهاز الاحتلال عام 1967

هكذا أسست إسرائيل جهاز الاحتلال عام 1967

أسدي: عبد الناصر رفع هاماتنا وأحيا العروبة فينا

أسدي: عبد الناصر رفع هاماتنا وأحيا العروبة فينا

الهزيمة ليست عسكرية فقط: إعلام النكسة

الهزيمة ليست عسكرية فقط: إعلام النكسة

من دفاتر هزيمة حزيران - تل العزيزيات

من دفاتر هزيمة حزيران - تل العزيزيات

أيار 1967: التوتر يسود الجبهتين السورية والمصرية

أيار 1967: التوتر يسود الجبهتين السورية والمصرية

مؤتمر خمسون عامًا على حرب يونيو1967: قراءة بالرواية الإسرائيلية

مؤتمر خمسون عامًا على حرب يونيو1967: قراءة بالرواية الإسرائيلية

حرب حزيران 1967.. مطالعة بعد 50 عاما

حرب حزيران 1967.. مطالعة بعد 50 عاما

أرشيفهم وأرشيفنا...

أرشيفهم وأرشيفنا...

"بروتوكولات حرب 67"

الرقابة الإسرائيلية حذفت مقاطع من بروتوكولات الحكومة بحرب حزيران

الرقابة الإسرائيلية حذفت مقاطع من بروتوكولات الحكومة بحرب حزيران

غازيت: علمنا بحال المدرعات المصرية البائس قبل حرب 67

غازيت: علمنا بحال المدرعات المصرية البائس قبل حرب 67

ما هي حرب 1967؟

ما هي حرب 1967؟

النكسة في الدراما العربية

النكسة في الدراما العربية

"حديث المقاتلين": شهادات جنود إسرائيليون على جرائم حرب 1967

محاضر إسرائيلية لعدوان حزيران:

محاضر إسرائيلية لعدوان حزيران: "السماح" للفلسطينيين بالنزوح شرقا

حرب حزيران 1967 كما عايشتها.../ د.محمد عقل

حرب حزيران 1967 كما عايشتها.../ د.محمد عقل

ملف خاص | هبة القدس والأقصى