القصة القصيرة في فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

القصة القصيرة في فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

(الجزء الأوّل)

لما صدرت المجموعة القصصية القصيرة 'سداسية الأيام الستة' سنة 1968 للكاتب إميل حبيبي كانت المجموعة حدثًا أدبيًا فنيًا بارزا في القص، أثار انتباه الكتاب داخل فلسطين وخارجها وكذلك كتاب الرواية والقصة العرب، فقد استوحى إميل حبيبي موضوعاته من النتائج الكارثية لحرب الأيام الستة وهزيمة حزيران 1967 حيث احتلت إسرائيل باقي فلسطين الضفة الغربية وقطاع غزة، علاوة على احتلالها لسيناء والجولان، وانعكس هذا الاحتلال على الفلسطينيين حيث تمكنوا من التواصل مع بعضهم في الضفة والقطاع والأراضي المحتلة منذ النكبة بعد انفصال دام 19 سنة من النكبة 1948 حتى حرب حزيران 1967 فالتقت العائلات المشتتة داخل هذه المناطق الثلاث بعضها، وتواصلت بعد انقطاع طويل بعد أن فرقتهم أحداث النكبة في الضفة مع المملكة الأردنية الهاشمية وغزة تحت الإدارة المصرية والذين بقوا داخل فلسطين المحتلة ..صارت فلسطين مكانا جغرافيا متواصلا وواحدًا لكنها تحت الاحتلال .

وقد ساهم اللقاء بعد حزيران 1967 بين كتاب الضفة الغربية وقطاع غزة وكتاب الأرض المحتلة عام 1948 في تجويد الأداء الفني للقصة القصيرة والرواية، فكانت اللقاءات تعمق الفهم لدور الكاتب الملتزم بقضايا شعبه وأمته واهتمام الكتاب بالأساليب الفنية والجمالية، والعناية باللغة والسرد وتقنيات القص والشكل والمضمون والتجديد .وإلى جانب إميل حبيبي ظهر القاص توفيق فياض ومحمد علي طه وحنا إبراهيم وزكي درويش ومحمد نفاع ورياض بيدس وناجي ظاهر ومصطفى مرار وغيرهم.

القصة القصيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد هزيمة حزيران :

بعد هزيمة حزيران 1967 نشأ وضع أدبي صعب فجيل الستينيات من كتاب القصة جيل مجلة الأفق الجديد غادر الضفة فغاب الرواد في القصة القصيرة إلى خارج فلسطين مثل ماجد أبو شرار'الخبز المر' ومحمود شقير ويحيى يخلف ومحمد جلال عناية 'دم على الجدار' وصمت القليل ممن بقوا بفعل قوانين الاحتلال والحصار وسطوة الأوامر العسكرية، وتوقفت الكتب والمجلات والمنشورات التي تعنى بالأدب والقصة من الوصول من البلاد العربية خاصة من مصر والأردن والتي كانت تصل يوميا - توقفت- بفعل الاحتلال والإغلاق بعد الحرب مباشرة ولعدة سنوات، وبذلك صارت الساحة الأدبية شبه خالية من الأعمال الأدبية ومن الاطلاع على الإنتاج الأدبي العربي في القصة وغيرها... وتوقفت الصحف التي كانت تصدر قبل حزيران في فلسطين مثل صحيفة 'أخبار فلسطين' وملحقها الأدبي والتي كانت تصدر في غزة، ومجلة 'الأفق الجديد' الأدبية التي كانت تصدر في الضفة، وفي المقابل نشأت علاقة جديدة مع كتاب الأرض المحتلة 1948 ، وظلت الحالة الثقافية والأدبية في وضع صعب تكاد تكون متوقفة، إلى أن نشأ جيل جديد من الكتاب أواسط السبعينيات الذين كانوا حديثي السن والتجربة ولم يلتقوا مع جيل الرواد قبل حرب حزيران، فاعتمدوا على ذواتهم في تثقيف أنفسهم من خلال القراءة والحوار واللقاءات المحدودة بين الكتاب أنفسهم والذين اهتموا بالتواصل مع كتاب الجليل والمثلث وغيرهم، مثل الكتاب والشعراء زكي درويش وإميل حبيبي وسميح القاسم وتوفيق زيّاد ومحمد علي طه ومحمد نفاع وغيرهم.

كما توفر قليل من الكتب الأدبية والتراثية والتاريخية والترجمات من الآداب العالمية التي اقتناها المهتمون في مكتباتهم الشخصية قبل الاحتلال، كما اطّلع كتّاب الضفة والقطاع على ما وصلهم من إنتاج كتاب ما سميّ في ذلك الوقت كتاب الخط الأخضر، وكان للمتغير السياسي والجغرافي بفعل احتلال كل فلسطين بعد 1967 أن سهّل هذه اللقاءات مما خفف وطأة الحصار الثقافي، وأصبح الانفتاح على هؤلاء الكتاب تعويضًا هامًا عن الدائرة العربية التي أغلقها الاحتلال إلى حين.

في ظل الرقيب العسكري الإسرائيلي على الصحف والمطبوعات والقوانين العسكرية التي منعت التجمعات الثقافية والندوات بهدف تقويض الثقافة الوطنية ومعاقبة المخالفين بالاعتقال ؛ أصدرت حكومة الاحتلال قرارها بضم القدس واعتبارها عاصمة موحدة لها تسري عليها القوانين المدنية في حين ظلت القوانين العسكرية تمارس بشدة على الضفة والقطاع وكان الحكم العسكري قد رُفع عن المناطق العربية التي تم احتلالها عام 1948  بعد حرب  حزيران ، فظهرت في القدس دور نشر وطنية أحدثت حركة طباعة ونشر نشطة ساهمت في دفع الحركة الأدبية وأنشطتها للظهور العلني مثل: منشورات صلاح الدين - أبو عرفة للصحافة والنشر- دار الكاتب - ابن رشد – الأسوار..كما ظهرت مجموعة من الصحف اليومية والأسبوعية التي كرست بعض صفحاتها لنشر الأعمال الأدبية من قصة وشعر ونقد وغير ذلك ،من هذه الصحف :الفجر - الشعب - القدس - الطليعة . وظهرت مجلات أدبية شهرية مجلة مثل البيادر ومجلة الكاتب وأشرف على هذه الصفحات والمجلات كتاب عملوا على الارتقاء بالحركة الأدبية، ونشر أعمال الأدباء خاصة القصصية والتي كان الرقيب العسكري الإسرائيلي يتدخل بالشطب والتشويه لما ينشر.

 وتنادى كتاب القصة إلى لقاءات جمعتهم لمناقشة أعمالهم القصصية في أماكن عديدة في الضفة والقطاع مثل : جمعية الهلال الأحمر، وجمعية الشبان المسيحية في غزة، وجمعية الملتقى الفكري في القدس، ومكتبة بلدية رام الله ونابلس. ' لقد شكلت اللقاءات بين الكتاب الذين لم يتجاوز عددهم الثلاثين في ذلك الوقت ظاهرة امتدت عبر جهات الوطن'.

وتعتبر مجلة البيادر الأدبي وصحيفة الفجر وصفحتها الأدبية وملحقها الشهري فيما بعد، ومجلة الكاتب من أبرز العلامات الأدبية التي نشرت لكتاب جيل السبعينيات، والذين أنشأوا حركة أدبية فاعلة وقوية بشهادة النقاد والباحثين، فقد صدر العدد الأول من البيادر الأدبي في مارس 1976 والصفحات الأدبية في صحيفة الطليعة المقدسية 1978 والشعب الثقافي 1978 ومجلة الكاتب يناير 1980 ، وقد أشرف على هذه المجلات والملاحق الأدبية الكتاب والشعراء: علي الخليلي - أسعد الأسعد - أكرم هنية – عادل الأسطة.

 في هذه الأجواء من النشاطات الثقافية ظهرت مجموعات من القصص القصيرة لعدد من كتابها مثل: 'خبز الآخرين' محمود شقير 1975 و'جمع شمل' عبدالرحمن عبّاد 1975 و'الولد الفلسطيني'1977 لمحمود شقير و'من يدق الباب' عبدالله تايه 1977 و'العطش' زكي العيلة 1978 و'الوحش' لمحمد أيوب وفي عام 1978 'الخروج عن الصمت' غريب عسقلاني و'السفينة الأخيرة الميناء الأخير' أكرم هنية و'فصول في توقيع الاتفاقية 'عادل الأسطه وفي العام 1980 'هزيمة الشاطر حسن' لأكرم هنية و'الجبل لا يأتي' زكي العيلة و'شوال طحين' محمد كمال جبر و'حكاية جدي' جمال بنورة و'وقائع التغريبة الثانية للهلالي' أكرم هنية و'النبض' عبدالكريم قرمان و'أخضر يا زعتر' سامي الكيلاني وفي عام 1982 صدرت مجموعات 'جراح في الزمن الرديء' حسن أبو لبدة و'القرية الموعودة' إبراهيم العلم و'حكاية عمار'سامية الخليلي و'الشيء المفقود' جمال بنورة.

في هذه القصص نرى اهتمام والتزام كتاب القصة بقضايا شعبهم تحت الاحتلال، والكتابة عن نماذج عديدة تصور حال الناس ومعاناتهم من فقر وبؤس، وحال المخيمات والسجن والاعتقال والنفي وسلب الأرض والعلاقات الاجتماعية، وتشعر بالاهتمام بوصف حال القرية وحال المخيمات، وقسوة العيش والهم الاجتماعي ومعاناة الإنسان الفلسطيني أينما تحرك أو تنقل، ورصد التحولات الاجتماعية وأثر الاحتلال في محاولات هز وخلخلة الواقع القائم، ومحاولة الكتاب بث الأمل والتصدي للاحتلال والتمسك بالأرض، وبعض القصص ركزت على المقاومة والرفض. واهتم الكتاب في هذه الفترة بالتعبير عن موضوعاتهم بشتى الطرق الفنية المناسبة في عناية واضحة بتطوير أدواتهم الإبداعية في القص وقدراتهم على الوصول إلى عقل وذوق القارئ، وتسجيل وقائع حياة شعب يقاوم الاحتلال بشتى الطرق، في لغة مختارة مع أن بعض القصص جنح للتعبير المباشر عن مظاهر الاحتلال اليومية في أسلوب حمل الشعارات والأفكار السياسية والجمل المباشرة، في حين اعتمد أكثرهم على العناية بالإبداع القصصي وشروطه الفنية بما خلق تميزا للقصة القصيرة عما جاورها في البلاد العربية، وذلك لطبيعة الظرف الفلسطيني والمتغيرات اليومية، حيث يعيش كل الشعب في ظروف استثنائية؛ فجاءت القصص معبرة وذات فنية في تناولها للنماذج التي اختارها كتابها، وكان تناول ظاهرة المخيم يغلب على طابع التناول القصصي خاصة لدى كتاب القصة الذين عاشوا في مخيمات قطاع غزة الأكثر بؤسًا في المخيمات الفلسطينية داخل وخارج فلسطين بحيث حولها الاحتلال إلى أماكن فقيرة وبائسة مزدحمة ومحاصرة في قهر ومعاناة؛ ومن هؤلاء الكتاب برز: زكي العيلة وعبدالله تايه وغريب عسقلاني وصبحي حمدان ومحمد أيوب.

دور إيران في حرب 1967

دور إيران في حرب 1967

القصة القصيرة داخل فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

القصة القصيرة داخل فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

الاجتماع الأخير: كيف قررت إسرائيل شن عدوان على العرب؟

الاجتماع الأخير: كيف قررت إسرائيل شن عدوان على العرب؟

مدكور أبو العز: أعاد بناء سلاح الطيران المصري بعد الهزيمة

مدكور أبو العز: أعاد بناء سلاح الطيران المصري بعد الهزيمة

هزيمة 1967 فتحت أبوابًا موصدة في الإبداع...

هزيمة 1967 فتحت أبوابًا موصدة في الإبداع...

380 ألف مستوطن بالضفة 44% بمستوطنات خارج الكتل

380 ألف مستوطن بالضفة 44% بمستوطنات خارج الكتل

بعد 50 عامًا: 5% من أراضي القدس بقيت للعرب

بعد 50 عامًا: 5% من أراضي القدس بقيت للعرب

صحافة النكسة: نشوة الاحتلال والنكوص العربي

صحافة النكسة: نشوة الاحتلال والنكوص العربي

خمسون عامًا: القدس كئيبة في ذكرى احتلالها

خمسون عامًا: القدس كئيبة في ذكرى احتلالها

صحافة النكسة: مصر تتوغل داخل إسرائيل؟

صحافة النكسة: مصر تتوغل داخل إسرائيل؟

انتفاضة 1987 قادها جيل الهزيمة...

انتفاضة 1987 قادها جيل الهزيمة...

العمليات العسكرية يوما بيوم في حرب حزيران 1967

العمليات العسكرية يوما بيوم في حرب حزيران 1967

للوطن العربي جناحان: المشرق والمغرب

للوطن العربي جناحان: المشرق والمغرب

إسرائيل درست إلقاء قنبلة ذرية بسيناء عشية حرب 1967

إسرائيل درست إلقاء قنبلة ذرية بسيناء عشية حرب 1967

"ديان عارض مهاجمة سورية والانسحاب السوري قبل الهجوم دفعه للحرب"

سعد الدين الشاذلي: بارقة الضوء الوحيدة في هزيمة حزيران

سعد الدين الشاذلي: بارقة الضوء الوحيدة في هزيمة حزيران

الصدمة الفكرية في نقد صادق جلال العظم لما بعد الهزيمة

الصدمة الفكرية في نقد صادق جلال العظم لما بعد الهزيمة

حرب حزيران 1967: خوف من الانتقام وتكرار النكبة

حرب حزيران 1967: خوف من الانتقام وتكرار النكبة

سليمان أبو شاهين: حملت بارودة من المقاومة الشعبية

سليمان أبو شاهين: حملت بارودة من المقاومة الشعبية

كاريكاتير الهزيمة: انفصال عن الواقع اتساق مع الخطاب السياسي

كاريكاتير الهزيمة: انفصال عن الواقع اتساق مع الخطاب السياسي

عبد الناصر والنصر الموعود!

عبد الناصر والنصر الموعود!

الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية لحرب حزيران

الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية لحرب حزيران

هزيمة حزيران عمقت جراح النكبة الفلسطينية

هزيمة حزيران عمقت جراح النكبة الفلسطينية

هزيمة حزيران: القنيطرة أجمل المدن صارت مدينة أشباح

هزيمة حزيران: القنيطرة أجمل المدن صارت مدينة أشباح

هزيمة حزيران: معسكر بانياس ومقر الشرطة كانا خاليين

هزيمة حزيران: معسكر بانياس ومقر الشرطة كانا خاليين

أشهر مذيعي العرب هدد اليهود بإلقائهم في البحر

أشهر مذيعي العرب هدد اليهود بإلقائهم في البحر

هكذا أسست إسرائيل جهاز الاحتلال عام 1967

هكذا أسست إسرائيل جهاز الاحتلال عام 1967

أسدي: عبد الناصر رفع هاماتنا وأحيا العروبة فينا

أسدي: عبد الناصر رفع هاماتنا وأحيا العروبة فينا

الهزيمة ليست عسكرية فقط: إعلام النكسة

الهزيمة ليست عسكرية فقط: إعلام النكسة

من دفاتر هزيمة حزيران - تل العزيزيات

من دفاتر هزيمة حزيران - تل العزيزيات

أيار 1967: التوتر يسود الجبهتين السورية والمصرية

أيار 1967: التوتر يسود الجبهتين السورية والمصرية

مؤتمر خمسون عامًا على حرب يونيو1967: قراءة بالرواية الإسرائيلية

مؤتمر خمسون عامًا على حرب يونيو1967: قراءة بالرواية الإسرائيلية

حرب حزيران 1967.. مطالعة بعد 50 عاما

حرب حزيران 1967.. مطالعة بعد 50 عاما

أرشيفهم وأرشيفنا...

أرشيفهم وأرشيفنا...

"بروتوكولات حرب 67"

الرقابة الإسرائيلية حذفت مقاطع من بروتوكولات الحكومة بحرب حزيران

الرقابة الإسرائيلية حذفت مقاطع من بروتوكولات الحكومة بحرب حزيران

غازيت: علمنا بحال المدرعات المصرية البائس قبل حرب 67

غازيت: علمنا بحال المدرعات المصرية البائس قبل حرب 67

ما هي حرب 1967؟

ما هي حرب 1967؟

النكسة في الدراما العربية

النكسة في الدراما العربية

"حديث المقاتلين": شهادات جنود إسرائيليون على جرائم حرب 1967

محاضر إسرائيلية لعدوان حزيران:

محاضر إسرائيلية لعدوان حزيران: "السماح" للفلسطينيين بالنزوح شرقا

حرب حزيران 1967 كما عايشتها.../ د.محمد عقل

حرب حزيران 1967 كما عايشتها.../ د.محمد عقل

ملف خاص | هبة القدس والأقصى