حرب حزيران 1967: خوف من الانتقام وتكرار النكبة

حرب حزيران 1967: خوف من الانتقام وتكرار النكبة
سامي مصاروة

سامي مصاروة من الطيبة: خفنا من انتقام الجيش الإسرائيلي منا إبان حرب حزيران 67


رغم مرور 50 عاما على حرب الخامس من حزيران/ يونيو عام 1967 لا يزال الشعب الفلسطيني يدفع أثمانا باهظة للهزيمة التي منيت بها جيوش الدول العربية، بالإضافة إلى تداعياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وأثرها الكبير الذي لا يزال منعكسا على المجتمع العربي.

ولم تنته إسرائيل لغاية اليوم من محاولاتها الحثيثة للاستيطان في الضفة الغربية والقدس وتهويدها ونهب الأرض الفلسطينية.

يعود سامي مصاروة (74 عاما) من مدينة الطيبة، بذاكرته إلى تلك الحقبة الزمنية ليروي مشاعر القلق التي سيطرت على العرب الفلسطينيين في مناطق الـ48 والخوف من أن تتكرر نكبة العام 1948 وتدمير البلدات وتهجير أهلها.  

وقال مصاروة لـ'عرب 48'، إن 'الناس خافت في العام 1967 من أن يقوم الجيش الإسرائيلي باقتحام البلدات العربية وقتل سكانها أو تهجيرهم من بيوتهم تمام كما حدث في عام النكبة 1948'.

وأضاف أن 'الحرب لم ولن تنتهي ما دمنا نتنفس على ظهر هذه الأرض. الدول العربية وقاداتها خضعوا لدولة الاحتلال في ذلك اليوم المشؤوم وسلموها الضفة الغربية والقدس'.

النكبة والنكسة

وعن المعاناة التي عاشها الفلسطينيون داخل الخط الأخضر في حرب حزيران/ يونيو 1967 قال مصاروة إن 'الأوضاع في أيام النكسة كانت صعبة جدا من حيث الخوف والمعاناة، وهي تشابه إلى حد بعيد ما شعرنا به في عام النكبة، كنا نسمع أصوات الطائرات وهي في السماء، وخشينا أن نصاب بنكبة أخرى'.

وأشار إلى أن 'الجيش الإسرائيلي كان يتجول في منطقة المثلث وهو مدجج بالسلاح قاصدا حدود الضفة الغربية بهدف احتلالها، وكان الجيش إذا رأى أحدا في الشارع اعتقله وضربه ضربا مبرحا، كانت الأوضاع في منتهى الخطورة'.

وأضاف مصاروة أن 'أحد الأقارب تطوع في الجيش الأردني، وفي ليلة الحرب شاهدناه قد عاد إلى منزله، بعد ما قرر الجيش الأردني انسحابه وسحب القوات والعتاد ما أثار بنا الفضول'.

وأردف أنه 'اعتقدنا في البداية أن إسرائيل سوف تخسر الحرب كونها تحارب ثلاثة جيوش عربية وحدها، لكن بعد أن بدأت أفواج النازحين تتوافد إلى كل بلدة وقرية هاربين من آلة الحرب الإسرائيلية، بدأت تظهر سمات الهزيمة'.

خوف من الانتقام

وشدد مصاروة أن 'الشعور بالخوف كان شديدا فقد خفنا أن تستغل إسرائيل الفرصة وترتكب المجازر كما حصل في النكبة، وأن تُهجرنا كلنا من هذه الأرض، كان هذا السيناريو أمام أعيننا وفي أذهاننا، إضافة إلى خوفنا من الانتقام الإسرائيلي إذ اعتقدنا أنه كلما ضربت الجيوش العربية إسرائيل بالصواريخ فإن الجيش الإسرائيلي سينتقم منا نحن العزل. كان الناس في أوج التجهيزات للحرب، كل المنازل أغلّقت أبوابها ونوافذها، كنا نخاف أن نفتح الباب أو النافذة، وتزودنا بالمواد الغذائية خشية أن نحاصر بسبب الحرب'.

ولفت إلى أن 'الجميع كان يجلس قرب المذياع لسماع خطابات القائد جمال عبد الناصر، وكنا نستمع بتمعن لمضامينها وما تحمله من رسائل للأمة، ولا أزال أذكر البيانات العسكرية لغاية هذا اليوم'.

مسؤولية الجيوش العربية

وحمل مصاروة الهزيمة للجيوش العربية بالقول إن 'الجيوش العربية وقاداتها يتحملون مسؤولية الهزيمة بحرب 1967، كما أنهم يتحملون مسؤولية احتلال فلسطين'.

وأردف أن 'حرب الـ67 كانت فاصلة بالنسبة للاحتلال وللعالم العربي ولنا كشعب فلسطيني، وكأنه لم يكن يكفينا النكبة والتهجير وإعلان دولة يهودية على أراضي فلسطين التاريخية لتكمل إسرائيل بعد 20 عاما مشروعها باحتلال الضفة الغربية والقدس'.

ورأى أن 'الحرب لا تزال قائمة، فلو نظرنا إلى الاستيطان وتوغل وسيطرة اليمين على الحكومة الإسرائيلية وسياساتها المتبعة، لرأينا أنه لم يتغير شيئا منذ ذلك اليوم، فالاحتلال قائم والاستيطان يتوغل'.

وختم مصاروة بالقول إن 'إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة للمجتمع الفلسطيني ضرورة ماسة، فلن يتحقق التحرير والشعب منقسم بين فصيلين، والدول العربية غارقة بالدماء وتحكمها أنظمة فاسدة'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


دور إيران في حرب 1967

دور إيران في حرب 1967

القصة القصيرة داخل فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

القصة القصيرة داخل فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

الاجتماع الأخير: كيف قررت إسرائيل شن عدوان على العرب؟

الاجتماع الأخير: كيف قررت إسرائيل شن عدوان على العرب؟

القصة القصيرة في فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

القصة القصيرة في فلسطين المحتلة بعد هزيمة حزيران

مدكور أبو العز: أعاد بناء سلاح الطيران المصري بعد الهزيمة

مدكور أبو العز: أعاد بناء سلاح الطيران المصري بعد الهزيمة

هزيمة 1967 فتحت أبوابًا موصدة في الإبداع...

هزيمة 1967 فتحت أبوابًا موصدة في الإبداع...

380 ألف مستوطن بالضفة 44% بمستوطنات خارج الكتل

380 ألف مستوطن بالضفة 44% بمستوطنات خارج الكتل

بعد 50 عامًا: 5% من أراضي القدس بقيت للعرب

بعد 50 عامًا: 5% من أراضي القدس بقيت للعرب

صحافة النكسة: نشوة الاحتلال والنكوص العربي

صحافة النكسة: نشوة الاحتلال والنكوص العربي

خمسون عامًا: القدس كئيبة في ذكرى احتلالها

خمسون عامًا: القدس كئيبة في ذكرى احتلالها

صحافة النكسة: مصر تتوغل داخل إسرائيل؟

صحافة النكسة: مصر تتوغل داخل إسرائيل؟

انتفاضة 1987 قادها جيل الهزيمة...

انتفاضة 1987 قادها جيل الهزيمة...

العمليات العسكرية يوما بيوم في حرب حزيران 1967

العمليات العسكرية يوما بيوم في حرب حزيران 1967

للوطن العربي جناحان: المشرق والمغرب

للوطن العربي جناحان: المشرق والمغرب

إسرائيل درست إلقاء قنبلة ذرية بسيناء عشية حرب 1967

إسرائيل درست إلقاء قنبلة ذرية بسيناء عشية حرب 1967

"ديان عارض مهاجمة سورية والانسحاب السوري قبل الهجوم دفعه للحرب"

سعد الدين الشاذلي: بارقة الضوء الوحيدة في هزيمة حزيران

سعد الدين الشاذلي: بارقة الضوء الوحيدة في هزيمة حزيران

الصدمة الفكرية في نقد صادق جلال العظم لما بعد الهزيمة

الصدمة الفكرية في نقد صادق جلال العظم لما بعد الهزيمة

سليمان أبو شاهين: حملت بارودة من المقاومة الشعبية

سليمان أبو شاهين: حملت بارودة من المقاومة الشعبية

كاريكاتير الهزيمة: انفصال عن الواقع اتساق مع الخطاب السياسي

كاريكاتير الهزيمة: انفصال عن الواقع اتساق مع الخطاب السياسي

عبد الناصر والنصر الموعود!

عبد الناصر والنصر الموعود!

الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية لحرب حزيران

الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية لحرب حزيران

هزيمة حزيران عمقت جراح النكبة الفلسطينية

هزيمة حزيران عمقت جراح النكبة الفلسطينية

هزيمة حزيران: القنيطرة أجمل المدن صارت مدينة أشباح

هزيمة حزيران: القنيطرة أجمل المدن صارت مدينة أشباح

هزيمة حزيران: معسكر بانياس ومقر الشرطة كانا خاليين

هزيمة حزيران: معسكر بانياس ومقر الشرطة كانا خاليين

أشهر مذيعي العرب هدد اليهود بإلقائهم في البحر

أشهر مذيعي العرب هدد اليهود بإلقائهم في البحر

هكذا أسست إسرائيل جهاز الاحتلال عام 1967

هكذا أسست إسرائيل جهاز الاحتلال عام 1967

أسدي: عبد الناصر رفع هاماتنا وأحيا العروبة فينا

أسدي: عبد الناصر رفع هاماتنا وأحيا العروبة فينا

الهزيمة ليست عسكرية فقط: إعلام النكسة

الهزيمة ليست عسكرية فقط: إعلام النكسة

من دفاتر هزيمة حزيران - تل العزيزيات

من دفاتر هزيمة حزيران - تل العزيزيات

أيار 1967: التوتر يسود الجبهتين السورية والمصرية

أيار 1967: التوتر يسود الجبهتين السورية والمصرية

مؤتمر خمسون عامًا على حرب يونيو1967: قراءة بالرواية الإسرائيلية

مؤتمر خمسون عامًا على حرب يونيو1967: قراءة بالرواية الإسرائيلية

حرب حزيران 1967.. مطالعة بعد 50 عاما

حرب حزيران 1967.. مطالعة بعد 50 عاما

أرشيفهم وأرشيفنا...

أرشيفهم وأرشيفنا...

"بروتوكولات حرب 67"

الرقابة الإسرائيلية حذفت مقاطع من بروتوكولات الحكومة بحرب حزيران

الرقابة الإسرائيلية حذفت مقاطع من بروتوكولات الحكومة بحرب حزيران

غازيت: علمنا بحال المدرعات المصرية البائس قبل حرب 67

غازيت: علمنا بحال المدرعات المصرية البائس قبل حرب 67

ما هي حرب 1967؟

ما هي حرب 1967؟

النكسة في الدراما العربية

النكسة في الدراما العربية

"حديث المقاتلين": شهادات جنود إسرائيليون على جرائم حرب 1967

محاضر إسرائيلية لعدوان حزيران:

محاضر إسرائيلية لعدوان حزيران: "السماح" للفلسطينيين بالنزوح شرقا

حرب حزيران 1967 كما عايشتها.../ د.محمد عقل

حرب حزيران 1967 كما عايشتها.../ د.محمد عقل