ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان: "صفقة القرن" في سياق تاريخي

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان: "صفقة القرن" في سياق تاريخي

عقد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، أمس الإثنين، بمقرّه قي الدوحة، ندوة عنوانها "صفقة ترامب - نتنياهو: خطة اليمين الأميركي - الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية في سياق تاريخي"، قدّمها الدكتور عزمي بشارة، المدير العام للمركز، وترأس الجلسة الدكتور مروان قبلان الباحث في المركز ومدير وحدة الدراسات السياسية.

استهل بشارة محاضرته بالـتأريخ للمبادرات الأميركية للسلام من فترة ما بعد حرب حزيران/ يونيو 1967، وصولًا إلى نهاية حكم الرئيس باراك أوباما؛ حيث تطرّق إلى مبادرة وليام روجرز، وزير الخارجية الأميركية في عهد الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون، لسنة 1970، والتي تعدّ الأولى بعد الحرب. ومشروع زبيغنيو بريجنسكي، مستشار الرئيس جيمي كارتر لشؤون الأمن القومي، سنة 1977، وصولًا إلى اتفاقات كامب ديفيد التي وقّعها الرئيس المصري، محمد أنور السادات، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، مناحيم بيغن، في 17 أيلول/ سبتمبر 1978.

كما تطرّق بشارة إلى المبادرات الأميركية التّي أعقبت حرب لبنان، منها مشروع رونالد ريغان "مبادرة سلام أميركية لشعوب الشرق الأوسط لسنة 1982"، وتلك التي جاءت بعد غزو الكويت، كإعلان الرئيس جورج بوش (الأب) رؤيته، في خطاب ألقاه أمام الكونغرس في 6 آذار/ مارس 1991، بالقول إنّه "لا بد أن يقوم السلام على قاعدة قرارَي مجلس الأمن رقم 242 و338 ومبدأ الأرض في مقابل السلام"، ولكن من دون مقترحات للحل. ثمّ خريطة الطريق في عهد الرئيس الأميركي، جورج بوش (الابن)، 2002-2003، وصولًا إلى مسار السلام في عهد الرئيس باراك أوباما، ومحاولات وزير خارجيته جون كيري، الذي تسلّم الملف، لإعادة إطلاق عملية السلام.

وأوضح بشارة، في بحثه ضمن هذا السياق التاريخي، أن من كان يقبل بالمبادرات هم العرب عمومًا، ومن كان يرفضها هي إسرائيل، وذلك خلافًا لما تروجه بعض الأنظمة العربية حاليًا.

أما في سياق تحليله لـ "رؤية ترامب للسلام"، فقد سجّل بشارة مجموعة من الملاحظات النقدية، يمكن إيجازها في ما يلي:

- تعمل هذه الرؤية على تقويض أسس القانون الدولي وتغليب منطق القوّة، وهي سمة رئيسة غالبة على سياسة الرئيس دونالد ترامب منذ وصوله البيت الأبيض، وفي مناطق عديدة في العالم.

- تتميز صياغة الرؤية بنبرة استعمارية وصائية، وقد عزّز بشارة هذه الملاحظة باقتباسات من الوثيقة.

- تتبنّى الرؤيةُ السرديةَ الإسرائيلية حرفيًّا، بما في ذلك الرواية التوراتية وكأنها قانون دولي ووثيقة سياسية معاصرة وصك ملكية؛ كل هذا من دون التطرّق بكلمة واحدة إلى الرواية الفلسطينية، والإشارة تكون دائمًا إلى معاناة الإسرائيليين. كما تسرد الرؤية الادعاءات الإسرائيلية لانسحابها من أراضٍ وتنازلاتها، من دون أي ذكر للرواية الفلسطينية، ولا حتى الإشارة إلى كلمة النكبة ولا معاناة الفلسطينيين بسبب الاحتلال. ولا تُذكر معاناة الفلسطينيين، بحسب بشارة، إلا بالإشارة إلى أنها ناجمة عن سلوك القيادة الفلسطينية وفسادها، أو "إرهاب" الفلسطينيين. ولا توجد معاناة فلسطينية بسبب إسرائيل أو الاحتلال.

- عدم ذِكر كلمة "Occupation" بمعنى احتلال على طول الوثيقة، واستبدالها بكلمات مثل "الانسحاب"، والحالات التي وردت فيها كلمة "Occupation" جاءت بمعنى "مهنة".

واعتبر بشارة أنّ لغة الرؤية هي لغة مطوّرين عقاريين؛ وذلك بالحديث مثلًا عن أن دعم الاستثمارات بهدف بناء فنادق ومطاعم ومسابح وأماكن السياحة، وتمويل إضافي لتحسين التدريب في مجال الضيافة وتمويل حملات دعائية لتنشيط السياح؛ فكأن فلسطين قطعة أرض يتم منحها للشركات والمنظمات لتطويرها. وأشار إلى أنّ هذا يُشابه الخطاب الأميركي للسكان الأصليين في أميركا الشمالية وبتطوير "محميات" مسيّجة ألصقت بها كلمة "مستقلة".

كما اعتبر أنّ الخطوات الأولى السابقة لصفقة ترامب - نتنياهو هي تطبيقها على أرض الواقع، بدءًا من قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، ثمّ قرارات تنزع الطابع غير القانوني عن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة بتصريح مباشر من مايك بومبيو، وزير الخارجية، ووقف التمويل عن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" (31 آب/ أغسطس 2018)، وغلق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية بواشنطن بعد توقيف التمويل للوكالة بأسبوعين. وأشار أيضًا إلى أنّ صفقة القرن تشكّل قطيعة مع المبادرات الأميركية السابقة، وتعدّ بمنزلة كسر للمنظور الأميركي التقليدي المتحالف أصلًا مع إسرائيل؛ وذلك بالانتقال إلى تبني موقف اليمين الإسرائيلي والتماهي معه.

وقد رسم بشارة خريطة لفواعل خطّة السلام الأميركية، والذين يُعتبرون في نظره "عرّابي رؤية ترامب للسلام"، وهم جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي، وديفيد فريدمان السفير الأميركي لدى إسرائيل منذ عام 2017 ومحامي ترامب سابقًا في قضايا الإفلاس، والمحامي الأميركي جيسون غرينبلات كبير الموظفين القانونيين لدونالد ترامب وشركاته سابقًا ثم عينه مساعدًا له والممثل الخاص للمفاوضات الدولية، وقد تسلّم مكانه بعد استقالته المحامي آفي بيركوفيتش، والذي يُظهِر سجله أنه فقط صديق شخصي لجاريد كوشنر ومساعده.

ويذهب بشارة إلى أن الوثيقة حملت مجموعة من المغالطات، أهمّها الادعاء أنّ إسرائيل انسحبت من 88 في المئة على الأقل من الأراضي التي استولت عليها في عام 1967؛ ويُظهِر هذا انتقائية في الحديث عن العرب والفلسطينيين. فعند الحديث عن عام 1967، يُصبح الحديث فجأة بحسب بشارة يضم جميع العرب كأنهم طرف واحد موحد، ويتهيأ للقارئ أن إسرائيل أعادت 88 في المئة من أراضي فلسطين. ولكن الحديث هنا عن سيناء، وأما ما تبقى من الأراضي التي تبلغ نسبتها 12 في المئة فهي تضم الجولان وغزة والضفة الغربية. ويضاف إلى ما سبق اعتبار اليهود من الدول العربية لاجئين، لكن الحقيقة، بحسب بشارة، أن إسرائيل لا تعتبرهم لاجئين بل تعدّهم "قادمين جُددًا" وهم أساس بناء دولتها. وتتحدث "الرؤية" كيف أن إسرائيل خسرت أموالًا بدفعها "تعويضات" عند استيعاب اللاجئين اليهود من الدول العربية، وأنه يجب تعويض إسرائيل عن تلك الخسائر.

ويضيف بشارة إلى المغالطات، التي حملتها رؤية ترامب، مثل الادعاء بأن الدولة الفلسطينية ستتمكن من استخدام ميناءي حيفا وأسدود وتصوير ذلك بأنه تنازل، في الوقت الذي يعدّ هذا الأمر قائمًا حاليًا. وهناك مغالطة أخرى تتعلق بمسألة الانسحاب من "أراضٍ" في قرار مجلس الأمن رقم 242 بتاريخ 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 1967؛ إذ يرى بشارة أنّ التفسير الإسرائيلي لقرار مجلس الأمن رقم 242 الذي دعا إلى "انسحاب القوات المسلحة الإسرائيلية من الأراضي التي احتلتها في النزاع الأخير" ونصّت صياغة النسخة الإنكليزية على الانسحاب من "territories occupied in the recent conflict"، فسرتها إسرائيل بأنها لا تعني الانسحاب من كل الأراضي، لكن هذه العبارة في الحقيقة هي تمييز من الأراضي التي احتلتها إسرائيل في نزاعات سابقة أخرى؛ والمعنى هو بالتأكيد كل الأراضي التي احتلت عام 1967. وكل هذا لتبرير أنه حتى مع الأراضي التي سوف تمنح للفلسطينيين في الصحراء لن تصل إلى 100 في المئة من مساحة أراضي الضفة وقطاع غزة.

ويرى بشارة أنه يجري من خلال تبادل الأرض دس هدف آخر، وهو التخلّص من الفلسطينيين داخل الخط الأخضر؛ فالأراضي التي ستنسحب منها إسرائيل هي مناطق النقب غير المأهولة على حدود سيناء وتنفيذ مقترح ليبرلمان بضم المثلث إلى الكيان الفلسطيني، لكن نجد أن هدنة عام 1949 قد نصت على ضمها للأردن، إلا أن إسرائيل لم تلتزم بذلك واحتفظت بها ضمن الأراضي التي احتلّتها. وهذا في الحقيقة ترانسفير وتطهير عرقي في لبوس رؤية للسلام.

أما بالنسبة إلى حق العودة للاجئين الفلسطينيين، فقد اقتبس بشارة من وثيقة "رؤية ترامب للسلام" التي أكدت على ضرورة أن "ينص اتفاق السلام الإسرائيلي الفلسطيني على إنهاء والتحرر من جميع المطالبات المتعلقة بوضعية اللاجئ أو الهجرة. لن يكون هناك أي حق في العودة أو استيعاب لأي لاجئ فلسطيني في دولة إسرائيل".

ويرى بشارة أنّ مفهوم الدولة الذي تتبناه الرؤية يتطابق مع رؤية بنيامين نتنياهو التي عبّر عنها في خطابه في جامعة بار إيلان بتاريخ 14 حزيران/ يونيو 2009؛ ويرى كذلك أن الوثيقة تتناول مفهوم السيادة بالتنظير على أنه مفهوم مرن وغير مطلق، وأن السيادة عثرة أمام السلام في تبرير فكرة الدولة بلا سيادة، وهي فكرة متناقضة لأن الدولة تعني السيادة، متسائلًا: لماذا السيادة الفلسطينية فقط هي التي تحتاج إلى "تنظير" ويجب أن تكون مرنة؟!، واعتبر بشارة أنّ الدولة الناشئة ستكون فعليًّا داخل دولة إسرائيل وتحت سيطرتها، لدرجة تدخّل إسرائيل حتى في إدارة الأمن الداخلي الفلسطيني، وعمليًا تشرف عليه، وتشرف على المعابر والحدود الدولية. وتملك إسرائيل كذلك السيادة على الفضاء، وحتى حفر الآبار والمياه.

وأضاف أن من آثار "صفقة ترامب – نتنياهو" أنها تُكرّس فكرة مفادها أن منطق القوة هو الذي ينفع مع العرب، وذلك بالإملاء المباشر عليهم بما يجب عليهم فعله. لذلك، يرى بأن السلوك العربي بعد الإعلان عن الصفقة يعدّ سابقة خطيرة تُشجع الإسرائيليين على اتباع المنطق نفسه مستقبلًا إن أرادوا ذلك. ويشير بشارة إلى أن منطق القوة لا يعني أن الشعب الفلسطيني سيبقى صامتًا، ولا يعني أيضًا أن يبقى الشعب العربي صامتًا.

أضاف بشارة أن قضية فلسطين هي قضية "أبارتهايد استعماري إحلالي"، مما يستوجب عند توافر الإرادة للنضال أن تتركز الجهود في مواجهة الصهيونية على محورَي قضية الأرض (الاحتلال، والاستيطان، وتهويد القدس، وغيرها) وقضايا العنصرية التي تضع النضال في مواجهة نظام الفصل العنصري، وأن يقوم بذلك كلٌ من موقعه، وأن تصاغ طروحات المناضلين ضد الاحتلال والعنصرية بلغة العدالة والتحرر الوطني والديمقراطية وحقوق الإنسان في كل مكان.

واختتم بشارة مداخلته بالقول إن ثمة ضرورة ملحة لبناء منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة الاعتبار لدورها، على أن تتبى استراتيجية وطنية تقوم على أساس ديمقراطي تسعى فيه لاستقطاب حركات التضامن العربية والدولية، وتتبنى فيه خيار المقاومة. ويتطلب هذا في المقابل أن تنهض السلطة الفلسطينية بدورها بتسيير حياة الناس اليومية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وأن تُترك قيادة الشعب الفلسطيني سياسيًّا واستراتيجية النضال لمؤسسات وهيئات غير مرتبطة باتفاقيات مع إسرائيل. وهذا يعني أن تنسحب منظمة التحرير الفلسطينية من جميع الاتفاقيات لأنها أصبحت باطلة؛ ما يعني أن تتجنب السلطة الخطأ الذي وقعت به بحرف المشروع الوطني الفلسطيني إلى "صنمية الدولة"، بدلًا من التركيز على التحرر من نظام الاستعمار والأبارتهايد.

وأعقبت المحاضرة مجموعة من الأسئلة والمداخلات قدمها الحضور الذي وصل عدده إلى أكثر من خمسمئة، من ضيوف وباحثي المركز العربي، وأساتذة معهد الدوحة للدراسات العليا وطلبته، كما شاهد المحاضرة عبر البث المباشر على منصات التواصل الاجتماعي للمركز العربي أكثر من مئة وثمانين ألف متابع.

من الندوة

وغداة الإعلان عن خطة الإملاءات الأميركية الإسرائيلية، الرامية لتصفية حقوق الشعب الفلسطيني، قال بشارة في منشور على "فيسبوك" إن "صفقة ترامب ونتنياهو والفتور العربي والأوروبي المرافق من نوع التطورات السياسية الثقيلة ذات الأبعاد والإسقاطات على الأرض، التي لا يكفي أن تقارَب بردود فعل سواء أكانت بيانات أو غيرها، فالمسألة تتعلق بإستراتيجيات كبرى من نوع السلوك السياسي تجاه الضم، ورفض إقامة دولة فلسطينية فاقدة السيادة داخل حدود ’الغيتو’ الذي ترك لها في غزة والضفة".

وأضاف: "فماذا يعني رفض إقامة مثل هذه الدولة؟ يعني إظهار الواقع على الأرض كما هو، نظام فصل عنصري، نظام ’أبرتهايد’، ورفض تمويهه برموز وألقاب رسمية وادعاءات لا أساس لها، ووضع إستراتيجية النضال ضد نظام الفصل العنصري بالخطاب الديمقراطي الإنساني الذي يتطلبه ذلك، وبالحزم الذي يتطلبه ذلك بشأن المساواة وحقوق السكان الأصليين".

وأوضح أنه "لا يتناقض ذلك مع تنظيم المجتمع الفلسطيني لحياته المدنية مثل أي مجتمع متحضر، في مجالات الصحة والتعليم والاقتصاد الحياتي الذي حققت فيه إنجازات، فالناس لا تحتمل العيش والنضال في ظل الفوضى وشريعة الغاب. لكن إستراتيجية النضال يجب أن تتغير جذريًا. هذه السلطات هي بلديات ضروري وجودها بوصفها بلديات، ولكن منظمة التحرير أو مؤسسة أخرى يتفق عليها، يجب أن تخوض النضال على الأرض ضد الأبرتهايد بالوسائل المناسبة، وعالميًا أيضًا. ومن ثم فالقيادات لا يفترض أن تكون قيادات سلطة بل قيادات نضال سياسي غير ملتزمة بأي اتفاق من أي نوع مع نظام الفصل العنصري الاستعماري".

وعقب الإعلان عن "صفقة القرن"، كتب بشارة: "صفاقة القرن.. إعلان سيادة إسرائيل على مناطق واسعة في الضفة الغربية تحتلها المستوطنات، في مؤتمر صهيوني عالمي تحول إلى اجتماع انتخابي لنتنياهو وتسميته صفقة القرن".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


الأغوار الفلسطينية في ظل

الأغوار الفلسطينية في ظل "صفقة القرن": صراع وجود وإثبات هوية

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم "لا تهمنا"

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

الاشتباك مع دعاة

الاشتباك مع دعاة "الاشتباك"

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد "صفقة القرن"

"ما هو البديل؟"... السؤال الشرعي

دراسة إسرائيلية:

دراسة إسرائيلية: "صفقة القرن" تنطوي على مخاطر بجميع المجالات

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل "صفقة القرن"

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد "صفقة القرن" أمام السفارة الأميركية في تل أبيب

بينيت:

بينيت: "صفقة القرن" خطيرة ونتنياهو لن ينفذ الضم بدوني

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث "صفقة القرن"

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد "صفقة القرن"

  7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة

7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة "صفقة القرن"

القدس في

القدس في "صفقة القرن": تحليل وبدائل

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد "صفقة القرن"

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

نتنياهو للناخبين:

نتنياهو للناخبين: "صفقة القرن" تضع شروطا تعجيزية أمام الفلسطينيين

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

"وثيقة شرف" شعبية في نابلس رفضًا لـ"صفقة القرن"

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون "صفقة القرن"

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

واشنطن:

واشنطن: "صفقة القرن" تشكل أساسًا للتفاوض ولن يتم فرضها

كيف نحبط صفقة ترامب؟

كيف نحبط صفقة ترامب؟

ندوة سياسية حول إسقاطات

ندوة سياسية حول إسقاطات "صفقة القرن" في حيفا

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة "صفقة القرن"

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

القمة الأفريقية:

القمة الأفريقية: "صفقة القرن" تشبه قوانين نظام الأبرتهايد

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

مجلس الأمن: شطب إدانة

مجلس الأمن: شطب إدانة "صفقة القرن" والتراجع عن المؤتمر الدولي

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ"صفقة القرن"

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة "صفقة القرن"

د. عادل مناع:  بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

د. عادل مناع: بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

"البرلماني العربي" يرفض التطبيع مع إسرائيل ويتمسك بالمبادرة العربية

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ"صفقة القرن" إلى سلة المهملات

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين "صفقة القرن"

في انتظار مجلس الأمن

في انتظار مجلس الأمن

النواب الديمقراطيون:

النواب الديمقراطيون: "صفقة القرن" ترخيص للانتهاكات الإسرائيلية وإدامة الاحتلال

مظاهرة في تونس تندد بـ

مظاهرة في تونس تندد بـ"صفقة القرن"

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد "صفقة القرن"

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

كوشنر يحمل عباس

كوشنر يحمل عباس "مسؤولية" التصعيد الأمني في القدس والضفة

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من "صفقة القرن"

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد "صفقة القرن"

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

الاتحاد الأوروبي يعارض

الاتحاد الأوروبي يعارض "صفقة القرن": لن تمر بهدوء

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط "صفقة القرن"

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث "صفقة القرن"

نصف الإسرائيليين:

نصف الإسرائيليين: "صفقة القرن" تدخل أميركي في الانتخابات

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت "صفقة القرن"

نتنياهو في مصيدة

نتنياهو في مصيدة "صفقة القرن": معارضة اليمين واعتراض الأميركيين

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "الدولة المستحيلة" و"صفقة القرن"

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد "صفقة القرن"

 بعد الإعلان عن

بعد الإعلان عن "صفقة القرن": زيارة سرية لرئيسة الـCIA إلى رام الله

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ"صفقة القرن"

الجامعة العربية ترفض

الجامعة العربية ترفض "صفقة القرن"؛ عباس: ليتحمل الاحتلال مسؤولياته الأمنية

"أحرار سورية": صفقة القرن نتيجة لكم أفواه الحرية والكرامة

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد "صفقة القرن"

 عباس يلتقي السيسي في القاهرة

عباس يلتقي السيسي في القاهرة

احتجاجات شعبية ضد

احتجاجات شعبية ضد "صفقة القرن": "خطة الإملاءات لن تمر"

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء "صفقة القرن"

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ"صفقة القرن"

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد "صفقة القرن"

حياكة

حياكة "صفقة القرن": الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة المجهول

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ"صفقة القرن"

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

اليوم: وقفات احتجاجية ضد

اليوم: وقفات احتجاجية ضد "صفقة القرن"

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون "صفقة القرن"

"من الاحتلال للاستقلال"؟ السلطة الفلسطينية تتبرّأ من "أوسلو"

"صفقة القرن": توافق إسرائيليّ -أميركيّ حول الجوهر واختلافات شكليّة

"صفقة القرن": الاحتلال يتوقع مواجهات ويحشد قوات كبيرة بالقدس

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على "صفقة القرن"

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

التفكجي:

التفكجي: "صفقة القرن" ستحوّل الضفة لـ"سجون كبيرة" وبلا تواصل جغرافي مع الجوار

عريقات:

عريقات: "صفقة القرن" خطة أعدها نتنياهو ومجلس المستوطنات عام 2011

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

حملة

حملة "الدولة الديمقراطية الواحدة" تدعو إلى مواجهة الاستعمار 

المقاومة الشعبية أو

المقاومة الشعبية أو "صححي يا فلسطين أخطاءك بحق إسرائيل"

غانتس سيطرح

غانتس سيطرح "صفقة القرن" لمصادقة الكنيست

"المثلث" في "صفقة القرن": تصور غير واقعي

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ"صفقة القرن"

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد "صفقة القرن"

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

تفاصيل

تفاصيل "صفقة القرن": القدس.. اللاجئون.. المثلث.. الأسرى.. الحدود.. غزة...

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ"صفقة القرن"

الخطورة في

الخطورة في "صفقة القرن"

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد "صفقة القرن" بباقة الغربية

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ"صفقة القرن"

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

الديمقراطيون يهاجمون

الديمقراطيون يهاجمون "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "صفقة القرن" ترسخ الأبارتهايد ولا تنقذ نتنياهو

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد "صفقة القرن"

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ"صفقة القرن"

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

عباس عن

عباس عن "صفقة القرن": أول القصيدة كُفر

دونالد ترامب يعلن بنود

دونالد ترامب يعلن بنود "صفقة القرن"

المشتركة ترفض ما يُسمى

المشتركة ترفض ما يُسمى "صفقة القرن" جملةً وتفصيلًا

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

"صفقة القرن" تقترح إمكانيّة ضم المثلث لدولة فلسطينية مستقبلية

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل "صفقة القرن"

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ"حقوق اليهود التاريخية" في الضفة الغربية

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن "صفقة القرن" لن تمر

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

مجلس المستوطنات يعارض

مجلس المستوطنات يعارض "صفقة القرن": تشمل مفاوضات على دولة فلسطينية

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل  نشر

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل نشر "صفقة القرن"

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

لمناقشة تداعيات

لمناقشة تداعيات "صفقة القرن": عباس يدعو قادة حماس لاجتماع القيادة الطارئ

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

ملف |

ملف | "صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

"صفقة القرن": حماس تدعو لـ"النفير العام" وفتح بـ"حالة استنفار كامل"

ترامب: الإعلان عن

ترامب: الإعلان عن "صفقة القرن" الثلاثاء في السابعة مساءً

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل "صفقة القرن" الأميركية

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

"صفقة القرن": حل الدولتين بمقاييس اليمين الإسرائيلي

اشتراطات خليجية للمشاركة في

اشتراطات خليجية للمشاركة في "صفقة القرن": إصرار أقرب للتخلّي

"يوم غضب": رفض فلسطيني مطلق لـ"صفقة القرن"

نتنياهو عن

نتنياهو عن "صفقة القرن": خطة تدفع مصالحنا الأكثر أهمية

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

"صفقة القرن لمساعدة نتنياهو ولصرف الأنظار عن محاكمة ترامب"

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما "صفقة القرن"

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث "صفقة القرن" مع ترامب

غانتس يلبي دعوة ترامب:

غانتس يلبي دعوة ترامب: "صفقة القرن" حجر أساس لأي تسوية

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

"صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

نحو انتفاضة ثالثة

نحو انتفاضة ثالثة

"كاحول لافان" تبحث تلبية أو رفض دعوة ترامب لغانتس

تحليلات:

تحليلات: "صفقة القرن" إنجاز لنتنياهو لكنها تستدعي انتفاضة أخرى

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

حماس تتوعد

حماس تتوعد "صفقة القرن"

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق "صفقة القرن"

"صفقة القرن": 4 شروط تعجيزية لإقامة الدولة الفلسطينية

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

غانتس أيّد نشر

غانتس أيّد نشر "صفقة القرن" بعد استياء إدارة ترامب منه

تقرير: ترامب يدرس طرح

تقرير: ترامب يدرس طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية