استطلاع: الليكود يحافظ على قوته مع أو بدون غانتس

استطلاع: الليكود يحافظ على قوته مع أو بدون غانتس
نتنياهو، لبيد، غانتس وغباي (فيسبوك)

أظهر استطلاع إسرائيلي للرأي، أجري بعد يوم واحد من الإعلان عن تقديم موعد الانتخابات إلى نيسان/إبريل المقبل، أن "الليكود" برئاسة نتنياهو يحصل على 31 أو 32 مقعدا في الانتخابات المقبلة في كافة السيناريوهات.

وبحسب الاستطلاع، الذي أجراه موقع "واللا" الإلكتروني ومعهد "بانلز" فإن الليكود يحصل على 32 مقعدا، وفي حال قرر رئيس أركان الجيش السابق، بيني غانتس، الدخول إلى الصورة، سواء عن طريق قائمة مستقلة أو الانضمام إلى "يش عتيد"، فإن ذلك لن يؤثر بشكل جدي على الليكود، حيث يحصل على 31 مقعدا.

شمل الاستطلاع عينة مؤلفة من 521 شخصا، علما أنه أجري قبل أن يعلن وزير الأمن الأسبق، موشي يعالون، عن تشكيل حزب جديد لم يشمله الاستطلاع.

وأظهر الاستطلاع أنه في حال أجريت الانتخابات اليوم، بوضع الأحزاب الحالي، فإن الليكود يحصل على 32 مقعدا، يليه "يش عتيد" 17 مقعدا.

ويحصل "البيت اليهودي" على 12 مقعدا، يليه "المعسكر الصهيوني" و"القائمة المشتركة" حيث يحصل كل منهما على 11 مقعدا.

وتحصل قائمة "يهدوت هتوراه" و"ميرتس" على 8 مقاعد لكل منهما، بينما تحصل قائمة "يسرائيل بيتينو" و"كولانو" على 6 مقاعد لكل منهما، وتحصل قائمة أورلي ليفي أبيكاسيس على 5 مقاعد، مقابل 4 مقاعد لـ"شاس".

وتتغير صورة الوضع مع دخول غانتس المتوقع إلى الصورة. وفي حال قرر المنافسة ضمن قائمة مستقلة، فإنه يحصل على 14 مقعدا، على حساب "يش عتيد" وأحزاب "وسط – يسار".

وبحسب الاستطلاع، يحصل الليكود على 31 مقعدا، وتتراجع قائمة "يش عتيد" من 17 إلى 12 مقعدا، بينما يتراجع "المعسكر الصهيوني" من 11 إلى 9 مقاعد، وتتراجع "ميرتس" من 8 إلى 6 مقاعد، وتتراجع "كولانو" و"يسرائيل بيتينو" من 6 إلى 5 مقاعد لكل منهما. كما يخسر "البيت اليهودي" مقعدا واحدا ويتراجع من 12 إلى 11 مقعدا. ولا تتأثر القائمة المشتركة بدخول غانتس، حيث تحصل على 11 مقعدا.

وفحص الاستطلاع أيضا إمكانية انضمام غانتس إلى "يش عتيد"، وتبين أن ذلك لا يضيف كثيرا إلى القيمة الانتخابية، ولكن من الممكن أن ينتج عن ذلك قائمة كبيرة تقترب من الليكود في حجمها.

وفي هذه الحالة، يحصل الليكود على 31 مقعدا، مقابل 26 مقعدا لـ"يش عتيد" وغانتس سوية، ويتراجع "المعسكر الصهيوني" إلى 9 مقاعد، وتحصل قائمة "البيت اليهودي" والقائمة المشتركة على 11 مقعدا لكل منهما. كما تحصل "يهدوت هتوراه" على 7 مقاعد، و"ميرتس" 6 مقاعد، و"يسرائيل بيتينو" و"كولانو" وقائمة أبيكاسيس على 5 مقاعد لكل منهم، بينما تحصل "شاس" على 4 مقاعد.

إلى ذلك، أظهر الاستطلاع أن نتنياهو لا يزال يتفوق على غانتس وآفي غباي ويائير لبيد بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة، حيث حصل نتنياهو على 40%، مقابل 12% لغانتس، و 9% للبيد، و6% لغباي، و 22% أجابوا بأنهم ليسوا مناسبين.

وفحص الاستطلاع مدى دعم الجمهور الإسرائيلي لتقديم موعد الانتخابات، وتبين أن 53% يؤيدون تقديم الموعد، مقابل معارضة 34%، بينما أجاب 13% بـ"لا أعرف".