طيبي بين مراوغات التفاوض وشق الوحدة الوطنية

طيبي بين مراوغات التفاوض وشق الوحدة الوطنية
(أرشيفية - رويترز)

تمحورت ردود الفعل على الخطوة التي أقدم عليها عضو الكنيست، أحمد طيبي، اليوم الثلاثاء، بطلب الانشقاق عن القائمة المشتركة، حول من يرى فيها شقًا لصف الوحدة الوطنية التي تمثلت بتأسيس القائمة المشتركة في انتخابات 2015، وبين من اعتبرها تكتيكا تفاوضيا، يغامر من خلاله طيبي، في محاولة لتعزيز موقعه وفرض شروطه التفاوضية على القائمة المشتركة.

وأكدت جهات مقربة من رئيس اللجنة القطرية وبلدية سخنين السابق، مازن غنايم، لـ"عرب 48"، أن "شخصية وطنية مثل غنايم لن يكون شريكا في مغامرة شق الوحدة الوطنية في المجتمع العربي"، يأتي ذلك في ظل رواج شائعات حول اتفاق بين طيبي وغنايم على خوض الانتخابات في قائمة تشق الوحدة الوطنية.

من جهته، قال غنايم في حديث لـ"عرب 48" إنه "لن أتحدث في هذه المرحلة عن وجهتي؛ سبق وقلت إنني لن أعلن موقفا حول خوض انتخابات الكنيست قبل 10 أيام من الآن، وكل من أشاع أي خبر فذلك يقع على مسؤوليته الشخصية هو".

بدوره، قال الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي، د. إمطانس شحادة، إن "انشقاق طيبي من القائمة المشتركة يعني انتهاء تجربة المشتركة، وهو من يتحمل مسؤولية إفشالها، فهذا القرار كان متوقعا وتحديدا بعد محاولاته في الأسابيع الأخيرة ابتزاز مقاعد ومطالب أخرى من باقي مركبات المشتركة".

تجاوب مباشر مع طرح نتنياهو واليمين الصهيوني

 وعقب سكرتير عام الجبهة، منصور دهامشة، بالقول: "في الواقع لقد توقعنا خطوة طيبي، وأنا أدرجها ضمن محاولة التأثير على القائمة المشتركة، ولكن في نهاية المطاف إذا كان لدى طيبي نية بخوض الانتخابات وحده فهذا هو تجاوب مباشر مع ما طرحه بنيامين نتنياهو واليمين الصهيوني من أجل تفكيك المجتمع العربي، وشرذمة القائمة المشتركة".

واعتبر أن "القائمة المشتركة تشكل بالفعل قوة في الكنيست، وعليه أنا أنصح طيبي وأتوجه إليه بأن يراجع حسابته وأن يعود إلى الصف الوطني والوحدة الوطنية".

وتابع أن "بناء القائمة المشتركة يتم على أسس صحيحة وتفاهم مباشر، وليس في خطوات تخدم اليمين ونتنياهو شخصيا".

وحول استمرارية المركبات الثلاث الأخرى ضمن المشتركة قال: "نحن نسعى أن تبقى القائمة المشتركة في أربعة مركبات وليست ثلاثة، هذا ما نصبو ونسعى إليه، وأي شيء توجه آخر يخدم اليمين الصهيوني، ونتنياهو الذي يريد فعلا للقائمة المشتركة أن تتفتت".

يذكر أن طيبي قدم طلبا لرئيس لجنة الكنيست، للمصادقة على انشقاق الحركة العربية للتغيير، التي يرأسها، عن القائمة المشتركة. وستلتئم لجنة الكنيست يوم غد في الساعة التاسعة والنصف صباحًا، لدراسة طلب طيبي.